Sunday, August 12, 2007

عمر افندي وابوه " حالة تدوينية "

-مدونة من يلا موش مهم فى حب عمر افندى و ابوه-

انا مؤمن ان التدوين نجح لسببين
البوح الشخصي او نقل الحالة الانسانية والبشرية الي شبكة الانترنت
الحرية وعدم وجود وسائل رقابية علي التدوين غير ضمير واخلاق وتصورات المدون
بالنسبة للنقطة الاولي فباسم "
اه اسف نسيت اعرفكم اني بكتب عن باسم الشربيني وابنه عمر "عمل حاجة غريبة قوي يعني انت هتلاقي في مدونين عملوا مدونات علشان يعرضوا لنفسهم او مشاعرهم او افكارهم او علشان يدافعوا عن قضية او يناصروا مظلوم او حتي علشان يهيسوا او يقلوا ادبهم كل ده موجود ومتابعينه لكن باسم عمل حاجة غريبة قوي عمل مدونة لابنه ايوة مدونة لابنه
عمر افندي
ابنه اللي عنده سنة وميعرفش اي حاجة في الدنيا لما يكبر هيلاقي في مدونة من عمره ومتابعه نموه وحياته بشكل تفصيلي وهاييجي يوم ابوه يقولوه يا عمر يا ابني المدونة دي من عمرك يعني عندها عشرية سنة زي ما احيانا تلاقي اب بيقول لابنه يا حسين يا ابني الشجرة اللي قدام الباب دي من عمرك غرسناها في الارض يوم ما انت اتولدت ولكن بما اننا بقينا في عصر الديجيتال فخلاص بقت المدونة بديل للشجرة
وفي مشهد تاني هنلاقي باسم وهو علي فراش الموت بعد عمر طويل ان شاء رب العالمين "معلش يا باسم كلنا هانموت " هنلاقي باسم بيوصي ابنه عمر " يا عمر يا ابني المدونة دي سقيتها من دمي واعصابي وحافظت عليها طول الفترة اللي فاتت علشان توصلك بالشكل ده فوصيتي ليك لما اموت تشيلها في عنيك وخاصة يا ابني اني اتحديت عمك مجدي بتاع يللا مش مهم وقلتلوا ان المدونة دي هتبقي من اشهر مدونات العالم وانت عارف يا ابني ان عمك مجدي لسانه عامل زي الفرقلة واذا فشلنا مش هايسيبنا في حالنا وبصراحة انا مفقوع منه ونفسي احقق اللي قلتله عليه وخاصة انه اتريق عليا لما قلتله كدة فيا عمر المدونة المدونة واياك ان تكسل عن الببلشة والطرقعة والسلام ختام وبالمرة متنساش وانت مهتم بالمدونة تهتم بامك واخواتك ولكن اذا احسست لحظة انهم سيعطلوك عن المدونة فلهم رب كريم وانت للمدونة وسيبني بقي علشان تلحق ترفع التدوينة الجديدة "
يا جماعة اللي فات ده مش خيال دي ممكن تبقي فعلا حقيقة لان باسم حتي الان مصور ابنه خلال السنة الاولي من حياته حوالي 1200 صورة من اول ما كان عمر جنين وده عن طريق الاشعة التليفزيونة وبعدها وهو عمره يوم وبعدين وهو مش عارف عمره قد ايه وكمان عمر وهو بيحلق وعمر وهوفي العربية وعمر وهو بيشجع الاهلي وعمر وهو نازل علي القمر " واسعة دي شوية " بس مع باسم مستبعدهاش ابدا
وكمان باسم مصور عمر مش عارف حوالي 40 او 50 مقطع فيديو في كل انشطة حياته يعني من الاخر باسم حول عمر الي تدوينة حية وحول المدونة الي كائن بشري وعمل حاجة جديدة جدا
يا بختك يا عمر كل ده في السنة الاولي من عمرك وانا اللي عندي 30 سنة معنديش صورة ليا وانا صغير غير صورة وانا في الحضانة مع ابلة صفية الله يرحمها واحنا في جنينة الحيوانات وتخيل ان انا مش ظاهر فيها واللي ظاهر حتة من مريلة في جنب الصورة امي قالتلي ان دي مريلتك يا مجدي وانا طبعا مقدرتش اكدب امي وقلت فعلا دي مريلتي

طيب انا بكتب ليه عن باسم وابنه عمر لان عمر عيد ميلاده يوم 14 اغسطس يعني يوم الثلاثاء القادم وباسم طبعا عامل ليلة ولا الليلة الكبيرة عنده علي المدونة وسمعت ان اوبرا المذيعة الامريكية المشهورة هاتيجي وهاتبقي ليلة ولا الف ليلة والاستاذ باسم وابنه عمر ليهم حق علينا ان احنا نروح نشوف التجربة اللذيذة دي وكمان نهني باسم باشا وابنه عمر افندي
وفي نهاية التدوينة
كل سنة وانت طيب يا عمر

ويللا الف مبروك
وهابي بيرث تو يو
ويتربي في عزك يا بيسو
وربنا يباركلك وتخاويه يا ام عمر
وتلاتة بالله العظيم التدوين ده طلع كل الجنان اللي كان جوانا
ويللا مش مهم

1 comment:

Anonymous said...

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html