Monday, August 9, 2010

رمضان 2010


دقيت طبلة

رمضان كريم


video


Thursday, July 1, 2010

رمضان و كلام كل عام

رمضان و كلام كل عام
موش هعيد نفس الكلام اقرأوا معايا تدوينى من 2008
و تدوينى الاخرى فى نفس العام
لعلهما ينفعونا بما فيه الخير لنا جميعا
و اقرأوا كتاب (من الطارق)لخالد ابوشادى
لكم منى خالص التحية و سأعود اليكم و ادون مرة اخرى و بقوى ان شاء الله قريبا
هانت خلاص
ابوعمر و علىً

Sunday, February 21, 2010

والدى و رقم الموبايل

والدى و رقم الموبايل







Baba
0120690004
Uncle Hafez
00393274456565
ART REHAB
0020123910642
Sameh
0107998004






كل دى ارقام تليفونات لازالت على موبايلى و لكن اصحابها الان فى رحمة الله تعالى...كل دى ناس كنت بعرفهم كويس ...بعزهم جدا افتقدهم جدا و غيرهم السيد واشرف و والدة مصفى محمود صديقى اللى توفاها الله منذ يومان فقط ...رحمهم الله جميعا و ادخلهم فسيح جناته






كم رقم على موبايلك دلوقتى اصبحوا اكسبيرد



Expired



منتهي الصلاحية...يعنى لا هيطلبك ولا هيرنلك ولا هتطلبه ولا هترنله و لا هتجيلك منه رسالة ولا هتقدر تبعت تقوله كل سنة و انتا طيب رمضان دخل او عيد سعيد.



كم رقم موبايل و هل رقمى انا اللى عليه الدور و لا رقمك انتا و لا رقم محمود ولا احمد و لا منى ولا مين بالظبط...طيب يا ترى لما رقمى انا كمان هيبقى اكسبيرد ...الناس هتمسحه ولا هتفتكرنى بالدعاء....طيب محتاج لما تموت صدقة جارية حد يعملهالك...طيب منتا موجود متعملها لنفسك محدش ضامن عمره...قوم دلوقتى و اعمل صدقة جارية لنفسك تنفعك بعد مماتك






بابا...العام الثالث يمر..و انتا بعيد و نحن نعانى بدونك...رحمك الله و ادخلك فسح جناته و نور لك قبرك يا رب



عام ثالث يمر و انا منذ عامك الاول لم استقر بمصر ...عام ثالث اجول بلاد الله الواسعة طلبا للرزق ورباط بها.



كم هو قاسى هذا اليوم علىّ ...الحاى و العشرون من فبراير من كل عام هو اليوم الاشد بكل ذكرياته الاليمة...لا انسى لحظة واحدة من لحظاته...لا انسى لحظة فراقك...اتمنى ان تكون كل الامك تكفيرا لذنوبك و مأسييك






العمل منعنى ان اكمل كتابة على البلوج منذ عام تقريبا ...الوقت لا يرحم هنا فى هذه البلدة التى بركة الوقت فيها معدومة ...انشغالى فى العمل حال دون ان ادون عن نفسى او عن ابنى عمر او حتى عن ابنى علىّ و لكن و لا يمكن ان يمنعنى عن ان اسجل لحظة حزن على فراقك فى يوم فارق فى حياتى و هو الحادى و العشرين من فبراير من كل عام.






حتى هذه المدونة كتبتها بوم فراقك و رفعتها على الموقع ثانى يوم لضيق الوقت...كم هى الحياة قاسية ...كم هى الغربة موحشة و لكن غربتنا هذه ليست كغربتك...و وحشتنا ليست كوحشتك...فالله الله تغمده برحمتك






و ليؤمن ورائى كل من يقرأ هذا الدعاء فان ابى قد انقطع عمله الا من ثلاث منها ولد صالح يدعو له,فاللهم اجعلنا قادرين على الدعاء له ابد الدهر يا رب العالمين

اللهم ياذا الجلال والإكرام ياحي يا قيوم أدعوك باسمك الأعظم الذي دعيت به أجبت ،أن تبسط على والديَّ من بركاتك ورحمتك ورزقك اللهم ألبسهما ثوب العافية حتى يهنأ بالمعيشة واختم لهما بالمغفرة حتى لاتضرهما الذنوب اللهم اكفيهما كل هول دون الجنة حتى تبلغهما إياها ... برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم لاتجعل لهما ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلافرجته، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولهما فيها صلاح إلا قضيتها ، اللهم ولا تجعل لهما حاجة عند أحد غيرك، اللهم أقرأعينهما بما يتمنيانه لي في الدنيا ، اللهم اجعل أوقاتهما بذكرك معمورةاللهم أسعدهما بتقواك اللهم اجعلهما في ضمانك وأمانك وإحسانك اللهم ارزقهما عيشا قارا، ورزقا دارا ،وعملا بارااللهم ارزقهما الجنة ومايقربهما إليها من قول أو عمل،وباعد بينهما وبين النار وبينما يقربهما إليها من قول أو عمل االلهم اغفر لهما جميع مامضى من ذنوبهما،
أقرأوا و تذكروا معى الذكرى الاولى و الثانية على الروابط التالية


أ

Thursday, December 10, 2009

الحاج عمر أفندى لسه موجود






الموقع لسه مقفلشى و عمر و على كانوا فى الحج



الحاج عمر أفندى...ايوة اصله اتم فريضة الحج هذا العام و لله الحمد هو و اخيه على بيك و والده و والدته...المهم انه الموقع بتاعه لسه مقفلشى ...هية بس شوية مشاغل و ظروف العمل حالت دون التحديث منذ فترة ليست بالقليلة....و يعتذر هو و والده و اخيه عن عدم التواصل مع الوعد بالتحديث قريبا و لكن بدون تحديد موعد






نراكم على خير و تقبل الله منا و منكم






ابوعمر و علىً

Tuesday, August 11, 2009

ميلاد عمر أفندى الثالث




كان يوم الأحد 13 أغسطس 2006..كان يوما من اسعد ايام حياتى...يوم مولد عمر أفندى

مستشفى الهدى بطلخا كانت مكان الولادة له و لاخيه على بيك ..الدكتور عبدالجواد متولى كان طبيبه هو و أخيه على بيك

عمر ...ياترى هفضل اكتبلك على المدونة دى احتفالا بيوم مولدك لكام سنة كمان...ياترى هتقرأ الكلام ده و تشوف ذكرياتك و احداث حياتك من بداياتها ...ياترى هتستمتع بيها

انا على فكرة مصورك الى الان فوق الثلاث الاف صورة فى خلال الثلاث سنوات دول...مع العلم انى سنة كاملة بعيد عنك كمان...بس اعمل ايه بقى ..بحبك

فاكر لما صورتك فيديو و انتا اول مرة تاكل فى حياتك بعد خمس شهور و كانت وجبتك العظيمة بسكويت بايش فى ماء
ولا يوم ما بدأت تحبى لاول مرة فى حياتك و لا بقى لما صورتك و انتا بتخطوا اول خطوة فى حياتك...انا متخيل انه احساس جميل هينتابك و انتا بتتفرج على الحاجات دى بعدين...زى منا متخيلك مبسوط و انتا بتقرا المدونة دلوقتى و بتتفرج على تأريخ حياتك و احداثها منذ مولدك و الى الان على هذه المدونة المتواضعة




كل سنة و انتا طيب يا عمورة




و كمان كل سنة و انتا طيب بمناسبة رمضان فاللهم بلغنا رمضان...




على فكرة يا عمر رمضان ده شهر موش راجل ....يعنى موش عمو رمضان اللى هيجى كمان اسبوع زى ما كنت بتقولى فى التليفون و لكنه شهر رمضان و شاربيب اسمها شراشيب اللى هتعملها مع ماما عايزك تعمل منها هتير زى ما بتقول و تعلق منها فى البلكونة و فى كل مكان فى الشقة...




عمر ..وحشتنى و كل سنة و انتا طيب يا حبيبى و عقبال مليون سنة يا رب




بابا

Saturday, July 4, 2009

أنا وعمرأفندى و الضيف الجديد



حل علينا ضيف جديد فى غيابى و انا خارج البلاد ...انه على بيك الصغير او بالأحرى على بيك اللذيذ..عمر أفندى قام بالواجب معاه و زيادة طول فترة غيابى و كان يشمله برعايو الاخ الاكبر منذ اللحظة الاولى لقدومه...يمكن لان يوم ولادته و عند وصول عمر أفندى الى المستشفى لزيارته أعطته والدته كيس شيبسى من تحت اللفة الخاصة بعلى بيك و قالتله على جابلك كيس الشيبسى ده يا عمر مما ضرب قلبه بأول سهام الحب و بدأت العلاقة بينهما فى التطور و النمو ...صحيح يشوبها بعض المناوشات زى شيلنى يا باسم ...و ده لما يكون على طبعا على ايد مامته ..بس كل دى حركات يمكن التغاضى عنها طالما حب كيس الشيبسى الاول موجود و سيظل موجود.
منكرشى ان عمر و على و من قبلهما والدتهما كانوا وحشنى جدا الفترة الاخيرة ...













و لا اخفيكم كم السعادة التى دخلت الى قلبى حينما نزلت الى ارض الوطن و بعد اجراءات الحجر الصحى الخاصة بأنفلونزا الخنازير و حينما وطاأت قدماى خارج ارض المطار وجدت ابنى ينظرنى وفى يده الوردة البوحيدة الباقية من ثلاث وردات حملهما معه من المنصورة ليستقبلنى بهم و لطول المسافة و المدة الى ان التقيته دبلت منه ورديتين و بقيت واحدة حمدت ربنا شكرا انى اسعدته برؤيتها كما اسعدنى هو بمعناها قبل رائحتها..





دى بقايا الوردة اللى قابلنى بيها فى المطار بس وصلنى شعوره





علي بيك لا أجد الى الان ما يعبر عن احاسيسى و استشعارتى التى تضاربت بداخلى و انا اراه لاول مرة و احمله بين ذراعاى...قد يقول قائل انه لن يأخذ من الحب ما أخذ عمر أفندى وكذلك كنت اقول قبل قدومه او بالاحرى قبل رؤيته لكن صدقونى...الله سبحانه و تعالى هو الذى يعلم كيف يقذف الحب فى قلوب الاباء و الامهات فهذه ظاهرة الهية يصعب على امثالنا من بنى البشر تفسيرها.






كانت لنا رحلة الى الحديقة كما تعودنا انا و عمر أفندى دائما سواء فى السودان او فى مصر...و كذلك فهو حريص كل الحرص على مرافقتى الى المسجد فى معظم صلواتنا اينعم لمجرد انه بيخرج من البيت و بيتمشى فى الشارع شويتين اكثر من اداء العبادات بس ده فى حد ذاته باللنسبة لى شىء جميل يشكر عليه.









عمر أفندى اصبح احد خبراء الزحاليق فى مصر ...يصعد اجدعها زحليقة و يقوم بالصياح بصيحته الحصريه (اليلووووو)ثم الانزلاق و بخصوص هذه الصيحة فهى من تأليفه هو شخصيا ولم اسمعها من احد قبله.




الشىء الثانى هو اناشيد طيور الجنة اللى بقى حافظها و يرددها على مدار اليوم من اول الفقرات البينية بالقناة مثل فقرة اسم و معنى الى فقرة أنشد لنا ناهيك عن جميع الاناشيد بقى من البندورة الى بابا تليفون و الرحلة بتاعت العربية دى اللى موش فاكر اسمها اللى وليد بيطلع راسه من الشباك فيها دى غير طبعا زينو الحرم اللى بحبها انا شخصيا .











ملحوظة
عدت للكتابة عن عمر أفندى و سأكتب عن علي بيك ايضا فقد قررت احياء عقد الشراكة بينى و بينهما فى المدونة مرة اخرى بعد تجميد لهذه الرابطة الفترة الماضية و استيلائى على المدونة غضن و اقتدار لوحدى ...وكل منهما له تلت المدونة من الان فصاعدا مرة اخرى .





اخر نقطة
عمر أفندى قلقان قوى على مشوار مصر فى تصفيات كأس العالم و متابع معايا كل البرامج الرياضية من شوبير لمدحت شلبى لمحمد شبانة الفترة الماضية بسبب انتمائه لمنتخب بلاده اولا و بسبب انى القوة العظمى بالبيت فا مبيعرفشى يقلب على طيور الجنة بتاعته و كل ما اقوله مصر يا عمر يحييها بقولته المشهورة تيت ترت تى تيت (كسر مصر)ودى فى لغة العمر أفندية تعنى (تحيا مصر) .






يا رب مصر تكسب بكرة رواندا خمسة صفر علشان يبقى فى امل ننافس و إلا فيبقى نلقاكم بعد الفاصل زى كل مرة






أبوعمر و علي

Tuesday, June 2, 2009

برشلونة المحارب


برشلونة المحارب
جوارديولا يحفز لاعبي برشلونة بمزج لقطات من فيلم "جلادياتور" مع أهداف لهم





شايفين ازاى الراجل الشاب الضغير ده بيخلق فى لعيبته حلم النصر و قدروا يحققوه مع انى من مشجعى المان بس بجد رفعت له القبعة

Thursday, May 28, 2009

شوية أسئلة لمحمود سعد

شوية أسئلة لمحمود سعد
اسئلة راودت محمود سعد و انا معه اطلب اجابة عليها بس قبل ما تقروها شاهدوا معى اول دقيقة من مقطع فيلم الرهينة التالى الذى
ينوه عن اهم و اكثر وظيفة يقوم بها نص شباب مصر او يزيد بشوية حاليا و هى البحث عن عمل ..




باب الخلق
محمود سعد
زحام في رأسي.
أفكار وأفكار.. حيرة.. تشتت.. لا أصدق هذه السطحية التي نعيش فيها.. الأمور التافهة التي تشغل أو نشغل بها الناس.. والناس أظنها مثلي.. ضائعة.. حائرة.. مرتبكة.. تعيش في طاحونة دائرة لا تتوقف.
الزمن هش!!خفيف، بلا قيمة حقيقية، بلا حلم بلا أمل بلا أي شيء، ووسط حيرتي طاردتني أسئلة كثيرة، أسئلة لا أعرف إجابتها.. وحيرة لم أعرفها من قبل.. حتي إنني لا أعرف إذا كان الذي يشعرني بالمرارة هو هَمّ خاص أم هَمّ عام.. اختلطت الأشياء عندي.. ولا أدري هل هي اختلطت عندكم أيضاً؟!.>>
هل تشعرون مثلي بأن المجتمع يعيش في هوجة.. نحيا في هيصة.. وكل واحد منا يفعل ما يحلو له وكلّ حسب سلطاته وإمكانياته وثرواته وعلاقاته؟هل أنتم معي.. في أن الحابل قد اختلط بالنابل ولا شيء واضح وحقيقي وكل الأشياء حولنا تبدو مزيفة؟!إنني وأنا أستعد لكتابة سطوري هذه فكرت أن أشرككم معي.. أطرح تساؤلاتي عليكم وتجيبوني عنها لعلي أجد عندكم الإجابة.. لعلي بها ومعكم أستريح..>>
مَنْ يحب مَنْ؟
مَنْ قلبه علي مَنْ؟
هل تحب الحكومة الناس؟
أم تري أنهم نماردة؟!
هل يشعر كل مسئول بهموم الناس وعذابهم والشقاء الذي يحييون فيه؟!هل يفكر الأخ المسئول ماذا قدَّم اليوم للناس؟!
وماذا يجب أن يقدم غداً؟!
وما الأخطاء التي يقع فيها كي يصححها؟!
ولماذا لا يخدم إلا أصحابه ونفسه فقط؟!هل تحب جارك؟!
هل تتمني له ما تتمناه لنفسك؟!هل سألت نفسك يوماًَ
ما أخبار أخوتك وعائلتك وأنت تعيش في نعيم وهم يعيشون في ضنك؟!
هل يفكر أحد في استخدام منجم الذهب «الذي هو طاقة الشباب» أم أنهم يعتبرون أن الشباب عالة علي المجتمع؟!
هل سأل المتخصصون والكبار أنفسهم لماذا لا يشعر الشباب بالانتماء للوطن؟!
وهل هم محقون في ذلك أم لا؟!
هل حسب أحد الحسبة الخاصة بزواج شاب خريج جامعة وكيف يمكن أن يواجه الحياة؟!
وهل شعر أحد بخطورة هذه القضية؟!
هل درس أحد أحوال القتل والعنف التي لم تشهدها مصر من قبل ولم نعرف أبداً القتل علي أهون سبب؟!
هل قرأ أحد الآية الكريمة في سورة آل عمران «كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ اَلْغُرورِ» صدق الله العظيم.>>
مَنْ يعرف أنها حياة زائلة ويستطيع أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه؟وعندي من الأسئلة الكثير والكثير.. أحب أن أسمع الإجابات منكم عبر الإنترنت.. وأحب أيضاً أن أسمع الأسئلة التي تجول بخاطركم، بل إنني أحب أن أعرف منكم هل أصابني الاكتئاب ويجب أن أذهب إلي الطبيب النفسي..
أم أن هذه هي أحوال الحياة اليوم.. وأن الغد يبدو كئيباً ومحزناً ومخيفاً.. الغد يبدو بلا ضوء وبلا دفء وبلا عواطف وبلا إنسانية وبلا جدعنة وبلا شهامة وبلا كل السمات العظيمة التي يتصف بها الشعب المصري.. الذي كان!!!
الشعب المصري.. الذي عذبوه.. وشغلوه وأغرقوه في مشاكل لا حصر لها وهم يتمتعون بخيراته وبأرضه بل بدمه.. وهنا يأتي السؤال الأخير والمهم..مَنْ الذي فعل ذلك بالشعب.. من الذي غيَّر الناس.. من الذي اختلس أحلام هذه الأمة.. من؟!!!
«كان نهار الدنيا مطلعش..وهنا عز النهار..»من أغنية «طوف وشوف»!
أبوعمر وعلي

Thursday, May 7, 2009

علي بيك





القاهرة فى 8 مايو 2029


عزيزى علي بيك




السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




كل سنة و انتا طيب




كبرت يا علوة و بقيت عشرين سنة بالتمام و الكمال.. وكبرتنا معاك...تخيل يا على يا حبيبى ان زى النهاردة من 20 سنة انتا نورتنا و شرفتنا و حليت ضيفا كريما على اسرتنا السعيدة...فى الجمعة يوم 8 مايو 2009 الساعة 10 صباحا كان مولدك فى يوم عيد المسلمين يوم الجمعة ...كان مولدك و نحن نقرأ سورة الكهف و انا بقرأ سورة مريم زى ما كنت بقرأ وقت ولادة عمر اخوك برضه و متسألنيش ليه...موش جاية فى الاثر ولا حاجة بس يمكن تبركا و تيمنا بستنا مريم عليها السلام...كل سنة و انت طيب يا حبيبى




عايز اعتذرلك يا على لانى مكنتش جنب ماما اثناء الولادة نظرا لسفرى خارج مصر...بعتذرلك لانى مكنتش قريب منك فى فترة الحمل الا ايام معدودات...بعتذرلك لانى مجهزتلكشى لوحات استقبال زى بتاعت عمر أفندى اخوك الكبير..الظروف فى الفترة دى كانت صعبة شوية لكن اهوه الحمد الله اهية مرحلة و عدت الله لا يعودها يا علوة...




على فكرة يا على ...انا اه كنت بعيد عن مصر فى الفترة دى لكن وصيت ماما تشترى جرايد الاهرام و الدستور و المصرى اليوم يوميها ...اللى انتا شوفتهم من سنين دول متعانين ...شايف اخبارنا ايامها كانت بتتكلم فى ايه...كان العالم كله خايف من وباء اسمه انفلونزا الخنازير ربنا يعافينا من كل ضرر ...و كان رئيسنا لسه هو الرئيس محمد حسنى مبارك الله يرحمه وكان عمر افندى اخوك يدوبك لسه مكملشى 3 سنين وحتى النادى الاهلى كان بينافسه الاسماعيلى على الدورى فى السنة دى و مدربه كان برتغالى اسمه مانويل جوزيه بما انك اهلاوى يعنى..




على فكرة يا عم على انا معملتلكشى مدونة جديدة انا دخلتك فى المدونة القديمة اللى كانت شركة بينى و بين عمر أفندى اخوك مناصفة دى ...دخلتك فيها بالتلت يعنى بقت المدونة دى شركة بينا احنا التلاتة من سنة 2009 كل واحد فينا له تلتها يبرتع فيه براحته...




على...انا بحمد ربنا انى قدرنى انى اساعدك تحفظ كتاب الله و تختمه فى سن صغير قوى كده انتا و عمر أخوك...و كمان فضلتوا تراجعوا و منسيتهوش تانى و من اسعد اوقات حياتى لما بتؤمنا فى قيام الليل انا و مامتك و اخوك عمر زى ما ببقى طاير من الفرحة لما عمر أخوك هو اللى بيصحينا ننزل نصلى الفجر بالجامع كلنا كل يوم




تفوقك الدائم فى دراستك ده يا على مفرحنى و موش هقولك عليه بقى انك طالع لابوك زى ما كل الاباء بيقولوا و اخنق عليك...انتا عارف اننا اصحاب اساسا وموش ههجص عليك و اقولك انى كنت جامد...انا اخرى علوم كيمياء يعنى كلية متوسطة المستوى انما انتا ماشاء الله فى كلية من كليات القمة.




عايزك تطمنى بقى بعد امتحانات الكلية بتاعتك انتا و عمر اللى على الابواب دى انتا قولتلى انكم هتخلصوا على اخر مايو 2029 و هتبدأوا الاجازة ...طمنى انكم جامدين كالعادة و هتكسروا الدنيا فى الامتحانات وهتبدأوا فى مشاريع خدمة المجتمع اللى بتشاركوا فيها كل صيف دى...ربنا يتقبل منكم يا رب و يجعلكم كده دايما فى خدمة الدين و المجتمع و عون للناس دائما يا رب.




على بيك ...موش هتبطل تتنطط على عمر أفندى اخوك علشان انتا اخدت لقب بيك و هو أخد لقب أفندى....يا بنى كلها القاب و هزار موش ...تبقوا كبار كده و بتتناقروا على النقطة الفرعية دى...بحبكما فى الله




على بيك...اللهم انى استودعك و جميع اعضائك و قلبك و عقلك و ملكاتك...اللهم حسن خلقه كما حسنت خلقه...اللهم انصر به الاسلام و اعز به الدين و اجلعه من عبادك الصالحين و ارزقه بر والديه ...




يا رب...يا رب ارزق ولداى عمر و على ايمان مثل ايمان سيدنا ابوبكر و قوة مثل قوة سيدنا عمرو حياء مثل حياء سيدنا عثمان و علم مثل علم سيدنا على و اخيرا غنى مثل غنى سيدنا عبالرحمن بن عوف رضى الله عنهم جميعا و احشرهما مع هؤلاء الصحبة الصالحة فى الفردوس الاعلى مع حبيبك محمد صلى الله عليه و سلم.




أبوك


أبوعمر و على





Saturday, April 25, 2009

Benzoxazone


Benzoxazone

ده موش اسم دواء ولا حاجة ..لا دا اسم مشروع التخرج بتاعى فى الكلية اللى حصلت فيه على تقدير جيد جدا و الحمد الله رب .العالمين...تخيلوا؟؟؟ وده شكل المركب على فكرة موش مبالغة منى ...لا بجد ده التركيب العلمى له...تحسوه بسيط و مفهوم و يتفهم و هية طايرة كده صح.اه و الله كان مشروع التخرج بتاعى اللى اشتغلت عليه اكتر من ثلاث اشهر و عملت بحث من 40 صفحة فى تكوين هذا المركب العجيب و ماذا نفعل به و ليه وازاى و كده ....البنزواوكسازون
...
طبعا موش عايز اتكلم فى السياسة بقى و انا عملت ايه بيه و لو حتى كنت رجع بيا الزمن و وقفت سنة 2000وقررت اعمل فى الكيمياء و ابقى احمد زويل زى ما كان الدكاترة بيقولنا انتم كل واحد فيكم يحلم انه يبقى زى زويل ...اصل زويل كان اياميها لسه مكتشف الفمتو ثانية و فى عزه يعنى...وطبعا احنا كلنا كنا فى البكالوريوس بنحلم بيوم التخرج اللى هنروح نضرب فيه كرافته و نشتغل مناديب دعاية فى شركة ادوية و لو وسعت مننا فى الحلم شوية كنا هنحلم ان فايزر هتقبلنا و هنستلم عربيات شاهين بقى و ننحل فى الشوارع زى كل صيادلة مصر...
بس للأسف عملنا كلنا انترفيوهات فى فايزر و اترفضنا كلنا والحمد الله..فايزر عايزه صيدلة و بيطرى و احنا كنا علوم...
فا روحنا ذكرنا و درسنا كمبيوتر وروحنا نشتغل مبرمجين بقى و كان حلم عندى مثلا انى اشتغل بعد سنة كاملة من الدراسة للبرمجة و الحصول على شهادة عالمية انى مبرمج اوركل معتمد..كان الحلم ان اشتغل فى شركة اسمها اى دى اس و لكن نفس سبب الرفض مع اختلاف الكليات و هو انك علوم و احنا عايزينه حاسبات او هندسة...طيب ذنبى ايه بقى انى بتاع اوكسازون يا جماعة...ذنبى ايه انى من كلية العلماء موش بتوع سوق العمل ..علوم كيمياء ده يروح يعمل ايه يعنى ...يروح النار ولا ايه.



حاولنا تانى و تالت و رابع وبدور بعد مرور السنين على الدفعة الثلاثين من كلية العلوم جامعة الازهر دلوقتى بلاقى اللى لسه على تواصل معهم فيهم نسبة 3% فقط التى تعمل بالكيمياء او فى مجال متناسب مع الدراسة يعنى و الباقى كله فيهم بقى مدير مبيعات فى شركة كمبيوتر و مدير تسويق فى شركة اتصالات و صاحب سلسلة محلات موبايل و صحفى و مندوب مبيعات لاجهزة لاب توب و جرسون فى مطعم وصاحب شركة عقارات وغيره و غيره و غيره


و الحمد الله رب العالمين على نعمه تجد فى هذه الاوقات لا نتذكر اخر مرة ذكرنا فيها المؤهل امام الناس ..يمكن لمراتى و انا بتجوز من اربع سنوات كانت اخر مرة ذكرت المؤهل و بالنسبة لى دى كانت اهميته .. فخبرتك هية الاهم و قدراتك هية الاسهل لتوصيف ما تسطيع عمله فى سوق العمل...



نصيحة اخيرة و عبرة من تجربة البنزواوكسازون ...اتخرج و حدد مسار هتمشى فيه و ركز واسعى و اتبهدل و اكيد ولا شك انك ستصل لمبتغاك و يجب ان يكون يقنينك بالله عالى انه سيوفقك...و لكن الله تعالى قال لستنا مريم و هزى اليك بجزع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا يعنى كانت لازم السيدة مريم رضى الله عنها تهز الجزع علشان الرطب ينزل ...لازم تاخد بالاسباب وتسعى بكل ما اوتيت من قوة و ادوات يا صديقى علشان ربنا سبحانه و تعالى يباركلك فى دعائك و تبتلك و طلبك للرزق محتاج تتعلم كمبيوتر يبقى اتعلم محتاج لغة روح اتعلم محتاج تزيد فى الوزن اتكل على الله و زيد محتاج تخس و تنزل فى الوزن لم نفسك فى الاكل شوية وانزل محتاج تتعلم صنعة محتاج تتعلم السواقة لازم تجرى و تسعى و تاخد بالاسباب و فى النهاية الله الموفق.


أبوعمر




Sunday, March 22, 2009

شراببين وشبشب

كان والدى رحمه الله حريص كل الحرص على ان اتعلم انا و اخوتى مهنة من المهن بجانب دراستنا منذ نعومة اظافرنا....و من هذا المنطلق طلقنى فى سوق العمل بدء من عامى الثامن و من المهن التى عملت بها فى فترة الاعدادى هى وظيفة ارضية فى مصنع ملابس لآحد اصدقائه مما اهلنى بعد ذلك ان اكون احد افراد الارضية فى مصنع والدى للملابس الجاهزة فى العالم التالى.






و وظيفة الأرضية فى مصانع الملابس لمن لا يعرفها مهمتها ببساطة تنظيف الملابس من الخيوط و تركيب الزراير و وضعها فى اكياسها....و كل اسطى من اسطوات المصنع يكون تحت يديه واحد او اثنين من الصغار يعملون ارضية له فى ترتيب العمل قبل و بعد...هذه كانت مهمتى و خمسة جنيهات فى الاسبوع كانت أجرتى...و الكثير و الكثير من الخبرات كانت استفادتى و اعدكم انى سأعمل ان شاء الله على تعلم ابنى عمر أفندى اكثر من مهنة منذ صغره.



هذه الخمسة جنيهات أهلتنى لكى اكون قادر على شراء شرابين و شبشب لوالدى فى عيد ميلاده كهديه مع ان الشربات ليس لها اى علاقة بالشبشب بس على قدر استطاعتتى المالية بقى.





ذكرى مولد والدى الخامسة و الستين تحل اليوم 22مارس و هى الخامسة لذكرى استشهاد شيخنا و رمز الصمود الشيخ الامام أحمد ياسين عليه و على والدى رحمة الله فاللهم يا كريم اجمعهما و احشرهما مع الصديقين و الشهداء و حسن اولئك رفيقا









أبوعمر أفندى



Wednesday, March 11, 2009

ناس و ناس






حد عارف المسلسل الكوميدى ناس و ناس...موش لازم تفتكروه خليكم مع اسمه بس اللى هو ناس وناس و انتوا بتسمعوا النهاردة خبر الحكم على ممدوح اسماعيل افندى صاحب العبارة السلام 98بسجن سبع سنوات يعنى على رأى طارق صاحبى اللى كاتب على الماسنجر بتاعه يعنى يا بلاش لو قسمت السبع سنين على اللى ماتو فى العبارة هتلاقى انى حياتك و الحمد الله بقى ليها قيمة و بقت تساوىيومين و كام ساعة حبس ...يا بلاش ..ابسط يا عم...خلى بالك من عنوان المدونة (ناس وناس)يعنى اللى زى ممدوح افندى اسماعيل و كل اللى بيدعموه و الناس اللى مروقين عليه فى لندن و شركاؤه فى البزنس هنا فى مصر من كبارات البلد و مخلينه ياحرام يا مسكين موش عارف يشوف الشمس موش لانه قاعد فى زنزانته بيقضى عقوبته لاسمح الله و لكن لانه قاعد فى مدينة الضباب لندن التى لا ترى الشمس...معلشى يا دوحة مسيرها تروق و تحلى و ترجع لبلدك الام مصر...دا مصر هية امك يا جدع..ومتقلقشى لا انتربول ولا طرطور يقدر يهوب ناحية بيتك هناك...دول بقى كلهم ناس و فى ناس تانية اسيبكم مع حكايتهم تحت اللى جيتلى على الميل النهاردة و ابكتنى عندما قرأتها....ناس تراب رجليهم برقبة اجدع واحد فينا و ربنا يكرمنا و نلاقاهم فى الجنة بإذن الله..


----------------------------------------------------------------------------------------

ركزوا بقى فى القصة الجميلة دى بقى



أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه ‏قال عمر: ما هذا
‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا
‏قال: أقتلت أباهم ؟
‏قال: نعم قتلته !
‏قال : كيف قتلتَه ؟
‏قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته ، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً
، وقع على رأسه فمات...
‏قال عمر : القصاص .... ‏الإعدام

.. قرار لم يكتب ... وحكم سديد لا يحتاج مناقشة ، لم يسأل عمر عن
أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟
‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا
‏يحابي ‏أحداً في دين الله ، ولا يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله ،
ولو كان ‏ابنه ‏القاتل ، لاقتص منه ..

‏قال الرجل : يا أمير المؤمنين : أسألك بالذي قامت به
السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة ، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في
البادية ، فأُخبِرُهم ‏بأنك ‏سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ،
والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا

قال عمر : من يكفلك
أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود إليَّ؟

‏فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا يعرفون اسمه ، ولا خيمته ، ولا
داره ‏ولا قبيلته ولا منزله ، فكيف يكفلونه ، وهي كفالة ليست
على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض ، ولا على ناقة ، إنها كفالة على
الرقبة أن تُقطع بالسيف ..

‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن
أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة ، وعمر مُتأثر ، لأنه
‏وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً
هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ، فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ،
ونكّس عمر ‏رأسه ، والتفت إلى الشابين :

أتعفوان عنه ؟
‏قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين..

‏قال عمر : من يكفل هذا أيها الناس ؟!!

‏فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده ، وصدقه ،وقال:
‏يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله

‏قال عمر : هو قَتْل ،
قال : ولو كان قاتلا!

‏قال: أتعرفه ؟
‏قال: ما أعرفه ، قال : كيف تكفله؟

‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين ،
فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن شاء‏الله

‏قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك!
‏قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين ...

‏فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع
‏أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم بعده ،ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه قتل ....

‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ،
وفي العصر‏نادى ‏في المدينة : الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ،
واجتمع الناس ، وأتى أبو ‏ذر ‏وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين
الرجل ؟ قال : ما أدري يا أمير المؤمنين!

‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها
، وسكت‏الصحابة واجمين ، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله.
‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر ، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد
‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ، لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب
بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا
تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس
دون أناس ، وفي مكان دون مكان...

‏وقبل الغروب بلحظات ، وإذا بالرجل يأتي ، فكبّر عمر ،وكبّر
المسلمون‏ معه

‏فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك ‏وما
عرفنا مكانك !!

‏قال: يا أمير المؤمنين ، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من
الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي
كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في البادية ،وجئتُ لأُقتل..
وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس

فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟
فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس
‏فوقف عمر وقال للشابين : ماذا تريان؟
‏قالا وهما يبكيان : عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه..
وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس !

‏قال عمر : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته .....

‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما ،
وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ ‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته
، وجزاك الله خيراً أيها الرجل ‏لصدقك ووفائك ....
‏وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك و رحمتك....

‏قال أحد المحدثين :
والذي نفسي بيده ، لقد دُفِنت سعادة الإيمان ‏والإسلام
في أكفان عمر!!.





‏وجزى الله خيرا ساهر اللى بعتلى القصة ده

‏وجزى الله خيرا للذين ينقلونه
للآخرين

Sunday, March 8, 2009

ابتسم تبتسم لك الحياة‏



عندما تستيقظ من النوم ابتسم

واشكر الله على نعمة البقاء

فلديك يوم في رصيد حياتك لتقضيه في طاعة الرحمن

..عندما ترى والديك أمامك ابتسم

..فهناك الكثير الذين انحرموا من نعمة الوالدين

..عندما تتوجه إلى العمل ابتسم..

فالبعض لا يعملعندما تتذكر بعض الضغوطات التي مررت بها

...ابتسم لأنها مضت ولن تحدث مجددا إن شاء الرحمن

..عندما تمر بموقف صعب .. ابتسم

لأنك تملك رباً عظيما تستطيع اللجوء إليه في أي وقت ...

(( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ))

عندما تفشل في تجربة معينة ..ابتسم

فقد يكفيك شرف المحاولة

..عندما يجرحك شخص عزيزا عليك .. ابتسم

فهناك العديد من الأشخاص من يحاول يداوي جروحك ..

عندما يظلمك من حولك .. ابتسم

لأنك لم تظلم أحدا يوما

عندما تعرف إن فلانا من الناس لا يحبك ..ابتسم

فهناك العديد من الأشخاص الذين يحبونك ويتمنون لك السعادة ..

وتذكرأنت من تملك حياتك

وأنت من تعيشها فبإرادتك أن تجعلها جنة صغيرة سعيدة وبإرادتك أن تجعها سوداء مليئة بالأحزان

.. فلك الخيار لتختار

وابتسم لأنك تملك الخيار الصحيح

Saturday, February 21, 2009

الذكرى الثانية




الذكرى الثانية




كان يوم الجمعة...





طقس رائع و سماء مشرقة...الثوب الابيض و صلاة الجمعة بمسجد الروضة الشريفة يعقبها شراء المصرى اليوم و الاهرام و العودة الى منزل الوالد ...فقد كانت عادته ان يجمع العائلة كلها للغذاء معه يوم الجمعة من كل اسبوع..



و بعد الغذاء اللذيذ و نحن نحتسى الشاى..كنا نتحدث عن قضية الاعلام الرسمى و ما فيه من مغالطات و هنا ذكر لنا والدنا الجبيب موقف مر به اثناء فترة تجنيده وقد كانت مثل كل اباءنا تسع سنوات بالتمام و الكمال من النكسة الى نصر اكتوبر...موش زينا الايام دى فى عهد السيد المشير طيب الله ثراه اللى مخلى الجيش بتاعنا مركز فى تركيب التليفونات و مواسير الغاز و تجديد ارضية ستاد القاهرة و الاهم من ده كله تشجيع فريق حرس الحدود فى المدرجات... يعنى علشان مطولشى فى النقطة دى لما دخلت على الظابط علشان الميزان فى الكشف الطبى قالى انتا وزنك زيادة اعفاء نهائى يلا روح و كانت بذلك فترة العسكرية فى حياتى لم تتعد الخمس و ثلاثون دقيقة بالتمام و الكمال...نرجع لمرجوعنا



ذكر لنا والدن انه اثناء الحرب كان يخدم فى سرية فى منطقة اسمها "منقبات" او منأبات على حد قوله و كان عدددهم سبعمائة و فجأة وفى اقل من 15 دقيقة و نتيجة لغارة اسرائلية على السرية لم يبق فى الكتيبة غير عدد قليل جدا و الباقى كان فى عداد الشهداء و على حسب قوله انهم فى خلال عشر دقائق كانوا لابد ان يهيلوا التراب على الجثث حتى لا تلتقطها كاميرات الاعلام و تعود بالسلب على معنويات الشعب و الجيش على حد سواء...

كان أبى له من الاصدقاء اثناء فترة التجنيد الكثير و الكثير من جميع انحاء الجمهورية..و من بينهم صديق من اسيوط قضى معه فى كتيبة بأسيوط عامان او يزيد و كان يدعى (مينا) و كان يحثنا ابى على المذاكرة دائما بذكره مقولة مأثوة عن صديقه مينا تقول (علموهم ولا تورثوهم) و انه يتمنى الا يترك لنا المال اكثر من ان يبارك لنا الله فى علمنا لان العلم هو الذى سيجلب المال فيما بعد و العكس صحيح بأن الجهل من الممكن ان لم يكن اكيد انه يمكن ان يتسبب فى ضياع المال...



هذا هو والدى الحبيب ...رحمه الله...الذى تحل ذكرى وفاته الثانية هذه الايام....كم هى سريعة ايامنا هذه...كم هى جافة و لا ترفق بنا....قطار الحياة يمر و بسرعته القصوى...و يا تلحقوا يا متلحقوش..



وحشتنى يا بابا قوى ...وحشنى احساس الثقة اللى كنت بتبثوا فيا و بصورة دائمة...وحشتنتى كلمتك التى كانت لا تفارق شفتيك خصوصا عن البدء بعمل اى شىء و هي (يا بركة بسم الله الرحمن الرحيم...يا بركة رسول الله)




وحشتنى يا بابا قوى ...




أمس كان يوم الجمعة و صليت برضه فى الروضة الشريفة و اشتريت نفس الجرايد و زورتك و وقفت عند قبرك...اتمنى ان يستجيب الله دعائى لك ...وحشتنى



ربنا يرحمك و يدخلك فسيح جناته و يبدلك دار خير من دارك و اهلا خير من اهلك...قولوا امبن..

Sunday, February 15, 2009

مصلحة باكستان



تليفون جالى من صديق قصير..قصدى عزيز


صديقى هشام سعيد و اخويا فى الاسم فانا ايضا باسم السعيد كان يجمعنا انا و هو عربة حنطور فى شوارع مدينة الاقصر الدافئة كما فى الصورة السابقة نستمتع بالحياة فى بلدنا قبل ما نهج و نهرب زى غيرنا كتير من الشباب ... ابتعدت انا الى دولتين عربيتين مختلفتين بحثا عن الرزق و فضل هو الذهاب بعيدا الى اسلام أباد...فهو من القاطنين بدولة باكستان الاسلامية الان ايضا بحثا عن رزقه


و هذا هو نص المكالمة




بسوم اخبارك


اتش ازيك عامل ايه انا تمام الحمد الله


موش عايز تعمل مصلحة


انا راشق يا معلم


مصلحة لله و فى الله


يلا بينا يا باشا


خد الموقع الجميل ده انشره عندك على مدونتك ليعم الخير و الاجر وهو يفتح النفس بصراحة لكل اللى بيدخل عليه


موقع ايه


موقع الشيخ عبدالباسط عبدالصمد هبعتهولك على الماسنجر اهوه


تمام وصلنى و تسلم يا اتش و جزاكم الله خيرا




اتفضلوا استمتعوا معايا بالشيخ الرائع ذو الصوت الملائكى عبدالباسط عبدالصمد


و متنسوش تدعوا لهشام اللى قابع فى اسلامأباد ده ان ربنا يجزيه خير و يرجع لاهله بالف سلامة


للدخول على الموقع اضغط على صورة الشيخ عبدالباسط

Friday, January 30, 2009

تعيش تركيا...يعيش اردوغان

تعيش تركيا...يعيش اردوغان

حسيت بنشوة غير طبيعية لما كنت بشوف عزة الراجل ده امبارح و كبرياؤه...حسيت بفرحة انى اخيرا بشوف حد بيغضب قدامى...بيشخط فى اسرائيل بيقولهم انتم قتلة و مجرمين فى وشهم...حد من الاخر عنده دم...حد من الاخر عنده كرامة...حد من الاخر مسلم و قبل ما يكون مسلم هو انسان شاف جرائم كتير قوى ارتكبت ضد الانسانية و رجالتنا ...او اسف انى بقول رجالة فأنا اظلم الرجولة حينئذلا يتاونون عن كيل الشتائم و التهم و المكائد و القرف و الزفت عليهم و على اللى جابوهم للمقاومين و للمدافعين عن كرامة الامة و ارضها فى خط الدفاع الاول فلسطين الحبيبة....بتفرج على اردوغان امبارح و هو بيقول لبيريز و لكل العالم ازاى انتا فرحان بالقتل و ازاى الناس دى بتصقفلك على قتلك للاطفال...و بفتكر من يومين او التلاثاء الماضى و انا بشوف الكاتب المصرى المبجل نبيل اللى ميشرفنيش انى اقول انه اسمه نبيل شرف مدير مكتب ايلاف فى القاهرة و كاتب فى الاهرام و ما هو الا عينة من عينات طقم الكتاب اللى اخرك تغير الريموت على ميلودى تتحدى الملل احسن لك لو قدامك او تفرش جورنالك و تاكل عليه افيدلك لو بتقرالهم و هو و كله عنجهية و فخر و ارادة و ثقافة و كل اللى نفسك فيه قول بيقولك ايه بقى ...اسمعوا معايا الطأطوقة دى...هؤلاء الفاشيست المتسبوبون فى قتل كل هذا الكم من الابرياء و الصحايا من ابناء شعبنا....ايه رأيكم فى الجملة حلوة...صح...زيه زى اردوغان بيشتم فى القتلة المعتدين ...بس نسيت كلمة من كلمات الجملة اللى قالها و هية الاسلاميين.....اه و الله ...قال كده هؤلاء الفاشيست ...معرفشى جاب فاشيست من انه داهية جابته هؤلاء الفاشيست الاسلاميين الذين تسببوا فى قتل كل هذا الكم من الابرياء و الضحايا من ابناء شعبنا الفلسطينى بسبب كبرياؤهم و اجندتهم الايرانية التى جعلتهم لا يجددون الهدنة و يستمرون فى استفزاز العدو حتى يقوم بهذا العدوان...يعنى العدو ده الله يكون فى عونه كله من الفاشيست....نلتقى بعد الفاصل المحترم للراجل المحترم اللى من بلد العلمانية اه و لكنه يعتبر رافع راية الاسلام و الانسانية الأول فى وجه اسرائيل و العالم فى هذه الحرب القذرة فى ظل تخازل عربى مقزز لم يسبق له مثيل .






و رجعنالكم بعد الفاصل و بعد ما شوفتم الجمال و العظمة و نقول الو...الو...يظهر الاتصال انقطع...الاتصال انقطع مع كل حاكم عربى ...الاتصال انقطع مع كل الانظمة العربية ...كل نايم فى سبات عميق فحسبنا الله و نعم الوكيل و بهذه المناسبة احب اهديكم اغنية عظيمة لفنان عظيم و هو الفنان الكبير شعبان عبدالرحيم(انا بكره اسرائيل و بحب اردوغان)اصلى هحب عمر موسى على ايه دلوقتى على تخاذله على خنوعه على جربه ورا الانظمة العربية المتخاذلة على انه امين عام الجامعة العربية المعتدلة و ليست الممانعة و ليست الغاضبة لنصرة شعوبها.؟؟لماذا احب عمر موسى علشان قام وقف من فرط حماسته فى المقطع اللى شوفتوه فوق و صفق كثيرا لاردوغان لانه عمل حاجة هو نفسه فيها بس بمجرد ما بانج مون قاله اقعد اقعد و بطل اللى بتعمله ده قام قاعد زى البطة البلدى و لسان حاله بيقول انا ممثل العرب اهوه...بقعد مع رئيس اسرائيل بعد ايام من العداون بدون اى مشكلة و بسمع الكلام و لا اغضب البتة ولا حتى اعرف اخد موقف ورا الراجل اللى غضبلنا سلف و ساب القاعة ده و اخرج وراه ...عادى والله ماكان حد هيعيب عليه لو كان خرج وراه بل بالعكس كان الصبح شعبولا هيبفقعه اغنية جديدة وقتى تكسر الدنيا بس ملوش فى الطيب نصيب...


نرجع بقى للمعلم نبيل شرف بقى و نشوف الطأطوقة بتاعته بقى و نقفل الحلقة بعدها علطول علشان بيجيلى غثيان بعد ما بشوفه علطول فا موش هقدر ارجعلكم تانى








جمعة مباركة عليكم جميعا

ابوعمر

تحديث....منقول من موقع مصراوى

نص مكالمة الإعتذار التى أجراها بيريز مع اردوجان بعد مشادة دافوس

1/31/2009 8:36:00 PM
أنقرة - محرر مصراوي - بثت وسائل الإعلام التركية نص المكالمة الهاتفية التى اجراها الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز للاعتذار لرئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوجان عقب
المشادة بينهما فى إحدى جلسات منتدى دافوس الخميس .
وجاء فى المكالمة اعتذار واضح من بيريز لرئيس الوزراء التركى حيث قال لأردوجان :"إن مثل هذه الأحداث يمكن وقوعها بين الأصدقاء وأنه آسف جدا لما حدث فى الندوة".
وجاء نص المكالمة كالتالى ..بيريز :"مثل هذه الأشياء تحدث بين الأصدقاء، وأنا أشعر بأسف شديد مما وقع ، وأود أن أؤكد قبل كل شئ أن احترامى وتقديرى تجاه الجمهورية التركية وتجاه شخصكم كرئيس وزراء لن يتغير فى أى وقت ".
أردوجان : " لاشك أن الأصدقاء يتناقشون بينهم ولكن لا يمكن قبول رفع الصوت عاليا فى محفل دولى بوجه رئيس وزراء تركيا وكأنه رئيس قبيلة ".
بيريز : " لقد رفعت صوتى لأن أصدقائى يقولون لى أن صوتى يصدر خافتا ولا يفهم ، عليه فان رفع صوتى لا علاقة له مطلقا بموقفى تجاه رئيس وزراء تركيا، وأنا حزين لما حدث اليوم .
أردوجان : سمعت أنك ستعقد مؤتمرا صحفيا بعد قليل .
بيريز : ليس الآن بل غدا.
أردوجان : اذا استطعت فى المؤتمر الصحفى الإفصاح عن المشاعر التى تتحدث عنها الآن فأعتقد أنه سيمكن آنذاك تجاوز هذا التوتر الى حد ما.
بيريز : سأنقل ذلك بالضبط الى الإعلام دون شك.
أردوجان : شكرا لهذا الإتصال الهاتفى .
بيريز : وأنا أيضا أشكركم وأتمنى لكم رحلة سعيدة. وقد أعلن بعد ذلك الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز - فى مؤتمر صحفى - أن اسرائيل لا تريد إثارة أى توتر أو مشكلة مع تركيا ، معربا عن أمله فى ألا ينعكس ما حدث فى ندوة غزة بدافوس على العلاقات بين البلدين ، وأكد ان اسرائيل لا تريد مشاكل مع تركيا لأن خلافاتها ليست معها بل مع الفلسطينيين .
وحول المشادة الكلامية التى جرت بينه وبين رئيس الوزراء التركى رجب طيب اردوغان ، قال بيريز إن المتحدثين الأخرين الأمين العام للامم المتحدة بان كى مون والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى رسما صورة سيئة لاسرائيل اضطر معها للتحدث بحدة .
وأكد بيريز أن ما جرى لم يكن موقفا شخصيا يستهدف أحدا وأن تركيا دولة صديقة بنظرهم وقال :" لم أذهب إلى دافوس للشجار بل الرد على اتهامات غير حقيقية ، وهذا ما يفرضه على منصبى ، وما جرى لم يغير من علاقاتنا مع الجمهورية التركية ورئيس حكومتها ".


Thursday, January 8, 2009

انا فخور بأنى مصرى 2





انا فخور انى مصرى دى مقالة كتبتها من سنة تقريبا....عن الكورة و منتخب مصر...و لا يختلف اثنان على افتخارنا ببلدنا و حبنا لها مهما كنا تعبانين فيهاو لا طالع عينا و عين اللى جابونا فيها ولا حتى هربانين من قرف الحرامية اللى فيها...بس بلدنا و هتفضل امى و امك ...موش برضه مصر هية امى نيلها هو دمى...بس دا لا يمنع ان الابن يبقى ليه وجهة نظر فى تصرفات مامته و رأيه ممكن يكون مختلف فى بعض عن رأى مامته عادى ...زى ما النظام المصرى دلوقتى فى وادى و الشعب كله فى وادى ...و خلينا متفقين ان موش النظام المصرى بس و لكن كل الانظمة العربية ليها رأى و وجهة نظر متخاذلة و الشعوب كلها ليها وجهة نظر تانية تجاه ما يحدث فى غزة لاخواننا و احبائنا هناك..ففى النهاية انا فخور انى مصرى و لكنى لست فخور بموقف بلدى من القضية الفلسطينة حاليا ولا موقف بلدى من حرب الابادة فى غزة



انا ليا وجهة نظر عامة مبدئيا قبل ما ادخل فى الحوار المجازى اللى هكتبه بعد كده ...ليا وجهة نظر تجاه ما يحدث فى غزة و هى ان الموضوع في ظاهره الدمار و الضياع و القهر و الموت و الاصابات و انا شايف النصر خارج من وسط الدمار ده...النصر للحق...بان الباطل موش قادر يهزمه ولا يقهره حتى الان ...النصر فى ان اسرائيل بقالها 13 يوم حتى الان موش عارفة تمنع الصواريخ...النصر فى ان كان 10 الاف اسرائيلى فى سيديروت مرعوبين من الصواريخ بعد الحرب ما بدأت فى فوق المليون دلوقتى عايشين فى الملاجىء و تحت الارض و لسه الدنيا رايحة نحو النصر...لان ال 700 شهيد دول فى الجنة انشالله يعنى موش خسارة دا مكسب و ايه المشكلة لما نكسبلنا 3000 شهيد فى مقابل سطر ملحمة صمود جديدة و قهر و انهزام لهؤلاء القتلة و المتجبرين





خلينا ندخل فى الحواراللى وصلنى على الايميل من صديق فى الكويت مع مصرى مجازا و ان عايز اعيد التأكيد ان موش هو المصرى ده اللى بيعبر عن مصر...ممكن يكون بيعبر عن الموقف الدبلوماسى المصرى وليس الموقف الشعبى المغاير تماما ...وخلينا نتفق انه حوار تخيلى لشرح الامور الملتبسة كلها على المواطن العربى البسييط...

حماس المتغطرسة أنهت بحماقة التهدئة التى نعم فيها الشعب فى غزة بالهدوء من أجل مصالح سياسية لحماس
بداية ، التهدئة الى استمرت ستة شهور كان من شروطها أن تتوقف حماس والفصائل عن ضرب الصواريخ مقابل فتح المعابر الاسرائيلية وتحقيق آلية لفتح معبر رفح ، ولكن خلال الستة شهور لم تفتح المعابر إلا بنسبة لا تتعدى 20-30% وبالتالى ظل الشعب فى غزة يعيش كما أرادت اسرائيل : لا هو حى ولا هو ميت ، وفى نفس الوقت التزمت الفصائل بالتهدئة ولم تسجل حالات إطلاق صواريخ خلال شهور التهدئة إلا ردا على اعتداءات اسرائيلية التى خلفت خلال ما تسمى بالتهدئة أكثر من 40 شهيدا بخلاف المرضى الذين قضوا لسوء الرعاية الصحية بالغضافة على عشرات الاجتياحات خلال ما سمى بالتهدئة.
ومع انتهاء شهور التهدئة رأت الفصائل جميعا – وليس حماس وحدها – أن التهدئة قدمت الأمن لإسرائيل مجانا دون مقابل وكانت خسائرها أكبر من مكاسبها حيث ظلت المعاناة كما هى فى غزة بل وازداد الحصار. إذن فما هى قيمة هذه التهدئة؟ وأين هى الراحة التى نعم بها الشعب الفلسطينى ؟ وهل الموت البطيئ يسمى راحة. ومن هنا كان قرار نهاء التهدئة.

ولماذا أنهت حماس التهدئة وهى تعلم أنها غير قادرة على تحمل عواقب هذا القرار الطائش؟
أولا : كما قلنا قرار إنهاء التهدئة لم يكن قرار حماس منفردة بل بإجماع الفصائل
ثانيا : ماذا كان يمكن أن تفعل حماس إزاء التهدئة المجانية ، لقد أصبح الشعب يموت بالبطئ ، فلا كهرباء إلا لساعات قليلة فى اليوم ولا أدوية ولا سفر خارج القطاع للعلاج ولا للدراسة ولا دخول لمستلزمات البناء كافة ، ولا قطع غيار لمحطات الكهرباء .. فقط طعام يمنعك من الموت ولا يكفى للشبع... – اصبحت غزة أكبر سجن فى التاريخ - فهل كان عليها أن تقبل بهذا الموت البطئ ، وإذا كان لابد من الموت فليكن بعزة واستشهاد بدلا من أن تموت منتظرا رغيف خبز من العدو.

حماس السبب فى كل ما جرى ، فهى التى استفزت إسرائيل بصواريخها مما أعطى إسرائيل الحجة فى ضرب غزة.
ما حدث أن حماس أعلنت إنهاء التهدئة ، لكنها لم تعلن الحرب على إسرائيل ، واستمر الوضع خلال الأسبوع الذى سبق القصف كما كان أثناء التهدئة : الصواريخ مقابل الاعتداءات ، وكل ما زاد أنه بعد انتهاء التهدئة كان الرد على الاعتداءات الإسرائيلية أكبر واشد ، مما أعطى انطباعا بأن حماس تستفز إسرائيل ،
وكل المعطيات كانت تشير إلى أن هذا القصف والاجتياح لغزة كان سيحدث لأن مشروع التسوية صار جاهزا ولا توجد عقبة فى طريق هذا المشروع سوى حماس ، فلا بد من إزاحتها

هذه الصواريخ عبثية وتأثيرها محدود ، فما هى الحاجة لمثل هذه الصواريخ التى تعطى إسرائيل الحجة فى قتل الشعب؟.
ومن قال إنها عبثية سوىالرئيس محمود عباس وو الرئيس مبارك؟ وإذا كانت عبثية فلم كل هذه الضجة من أجل صواريخ عبثية؟
الحقيقة أن هذه الصواريخ هى مفخرة لحماس ولشعب غزة المحاصر ، فالعقول التى أنتجت هذه الصواريخ أوجدت نوعا من توازن الرعب – ولا أقول توازن القوى .
ويمكن أن نقول أن هذه الصواريخ مصدر قوتها فى نقطة ضعفها!! فنقطة ضعفها أن كفاءتها فى إصابة الهدف محدودة ، وهذا صحيح ، لكن بدائية هذه الصواريخ جعل من المستحيل على مضادات الصواريخ المتفدمة التى تملكها إسرائيل أن تكتشفها أو تصدها ، ومن ثم صارت هذه الصواريخ مصدر رعب غير مسبوق فى إسرائيل.... فكيف نقول إنها عبثية؟

ولكنها لا تصيب أهدافا ولا توقع إصابات مؤثرة؟
هذا صحيح جزئيا ، فهى قد توقع خسائر بشرية ومادية بسيطة ، ولكن لماذا ننسى أنها جعلت أكثر من مليون من سكان إسرائيل يعيشون فى الملاجئ كلما دوت صفارات الإنذار فهم لا يعلمون متى تسقط ولا اين تسقط ، ثم لماذا ننسى حجم الخسائر الناتجة عن تعطل الجامعات والمدارس والرعب الذى سببته هذه الصواريخ على جو العمل والاستثمار ، وهل هو أمر هين أن تجعل عدوك يعيش فى رعب؟

تمسك حماس بالسلطة وانقلابها المشئوم فى غزة هو الذى أدى بنا إلى كل هذه المصائب ، فلم لا يتركون السلطة لعباس فهو المقبول دوليا وعربيا وأمريكيا وإسرائيليا؟

إن وصف ما حدث فى غزة فى يونيه 2007 بالانقلاب هو قلب للحقائق .. فحماس هى صاحبة السلطة الشرعية فى غزة والضفة طبقا لما أنتجته انتخابات ديمقراطية نزيهة ، وهى تملك أغلبية مريحة فى المجلس التشريعى يتيح لها تشكيل حكومة بمفردها لحكم الضفة وغزة ، لكنها سعت دوما لحكومة وحدة وطنية منذ اليوم الأول ، فعلى من انقلبت حماس إذن؟ هل قامت حماس بانقلاب على نفسها وهى صاحبة السلطة الشرعية ؟
ثم إنه بشهادة العدو قبل الصديق فقد قامت حماس بعد "ضبط الأمور" فى يونيه 2007 بإعادة الأمن لغزة وعاش المواطن – رغم الحصار – فى أمان لم يره منذ عشرات السنين. فهل الحل الآن أن يعود المفسدون من أتباع عباس ودحلان صديق الصهاينة الحميم ؟ ألم تفضح الوثائق التى تركوها بعد هروبهم من غزة عمالتهم الواضحة لإسرائيل؟ ألم تكن بعض هذه الأجهزة الأمنية فى واقع الأمر ذراع إسرائيل القوية على المقاومين بكل فصائلهم ؟ ( راجع القضايا المنظورة فى فسادهم وإفسادهم ، وراجع اللقاء الأخير للأستاذ محمد نزال فى برنامج " بلا حدود " ) .
هل الحل أن يعود هؤلاء للحكم لأن إسرائيل وأمريكا راضية عنهم؟
على الجانب الآخر ... ألم تدمر إسرائيل نفس هذه المقارات فى غزة أثناء الانتفاضة الثانية عندما كانت حركة فتح فى السلطة عقابا لهذه الأجهزة على عدم قمع الانتفاضة؟ إن إسرائيل لا تحتاج إلى لمبرر لتدمير نفسية الشعب الفلسطينى وتأصيل الانهزامية فى نفوس أبنائه ، وهو ما تحاول حماس بنجاح أن تمنعهم من تحقيقه الآن ؟
ثم هل يكون من الأمانة والمسئولية أمام الله عز وجل أن تترك أمتك لهذه الأيدى الملوثة ، والتى ترى تورطها ، وفسادها رأى العين لأجل أن تبدو أمام الناس زاهداًُ فى السلطة ؟ لا والله ‘ إنه ليجب على أهل الأمانة والشرف– شرعا وديناً – أن يتصدوا لحمل الأمانة ، وإنهم إن لم يفعلوا ليكونن من الآثمين والمفرطين .

حماس التى تتفاخر بقوة ودقة تنظيمها العسكرى قد قتل من جهازها العسكرى 300 فى دقائق معدودة ، وصدمتها إسرائيل صدمة الرعب؟

ما حدث أن إسرائيل ضربت أكثر من 40 مركزا أمنيا فى وقت واحد بـ 60 طائرة مقاتلة ، وحجم الخسائر التى حدثت هى أقل ما يمكن أن يحدث فى مثل هذه الظروف (أقل عدد يمكن أن يتواجد فى أى مقر أمنى هو 10 مثلا). ثم إن إسرائيل بضربها هذه المقرات لم تصب جناح حماس العسكرى بأى أذى ، فهؤلاء الشهداء الذين رأينا صورهم هم شرطة مدنية لتنظيم المرور وخلافه ، ولا علاقة لهم بالأعمال العسكرية ، ثم ما هو النصر الكبير الذى حققته إسرائيل وهى تقصف شرطة مدنية بالطائرات؟ إنه العجز السرائيلى الذى يبحث عن نصر وهمى يرد له اعتباره بعد هزيمته فى لبنان.
والسؤال الأدق هو من فاجأ من؟ هل إسرائيل فاجأت حماس بقصفها كل هذه المقار لتسبب لها شللا مفاجئا أم أن حماس هى التى فاجأت إسرائيل بامتصاصها الصدمة فى 90 دقيقة وإمطار المدن الإسرائيلية بعشرات الصواريخ بل وتوسيع رقعة القصف لتصل لمدن ومطارات وقواعد عسكرية بل ومطارات عسكرية ؟ ويبقى السؤال من فاجأ من؟

إسرائيل مثل بلطجى مجرم عليك أن تتجنبه فإذا استفززت هذا البلطجى فلا تلوم إلا نفسك ولا تطلب من أحد أن يعاونك؟

وماذا تفعل أنت إذا كان هناك بلطجي يضريك وأبناءك وزوجتك كلما ذهبت أو جئت ؟ هل تقول إن هذا بطجى لا يجب أن أستفزه حتى لا يضربنى أكثر وترضى بهذه المعيشة ؟ أم ستنتفض لكرامتك – على قدر طاقتك فتعيش كريما أو تموت كريما ؟ ... إن حماس والشعب فى غزة فى مجمله اختار الرد الثانى لكن هناك من يرى أن الحل الأول هو الأسلم ... وهذا شأنه ، لكن من العيب والعار أن تقبل المهانة و تلوم أصحاب الشهامةعلى شهامتهم.

معبر رفح غير مخصص لعبور البضائع وهو خاضع لاتفاقية 2005 التى عقدت بين السلطة والاتحاد الأوروبى ، ومن حق سلطة الاحتلال أن تراقب ما يدخل ويخرج منه( كما قال الرئيس المصرى ) وقد قدمت مصر 120 ألف شهيد فى 4 حروب فى سبيل القضية الفلسطينية ، فهل كلما قام طفل أرعن بمغامرة فعلى مصر أن تدفع الثمن؟
هذا الكلام يحتوى على الكثير من المغالطات:
- فإسرائيل لم تعد سلطة احتلال لغزة فلا يوجد جندى إسرائيلى واحد بغزة .. فكيف نقول إنها يجب أن تراقب ما يدخل ويخرج ؟ فهل سنطلب من إسرائيل أن تعيد احتلال غزة أم تحتل مصر لتقوم بهذه المهمة ؟
- اتفاقية المعابر كانت مؤقتة بسنتين وانتهت فى 2007 فليس هناك حجة فى الاحتجاج بها
- من ضمن الحروب الأربعة التى دخلتها مصر هناك 3 حروب (56 –67- 73 ) لا علاقة لهم بقضية فلسطين ، خاصة حرب 67 التى كانت مغامرة عسكرية لعبد الناصر تسبب فيها بضياع سيناء وبقية فلسطين وخسرت مصر بسببها آلاف من جنودها
- لم تطلب حماس أن تحارب مصر نيابة عنها ، بل طلبت فقط ألا تكون مصر شريكا لإسرائيل فى المجهود الحربى بتشديدها للحصار وضربها للأنفاق .
- ثم هل تتطوع أنت أيها المصرى بهذه الخدمة لإسرائيل ؟
- ثم هل تجد للاحتلال فى نفسك شرعية لا تجدها لنفسك , بل لشعبك وحقك فى مراقبة حدودك ومعابرك ؟ .

ماذا تريد حماس من وراء هذه المغامرة وإلى أين ستنتهى؟

أولا هذه المعركة فرضت على حماس بمباركة أطراف عديدة وهى لم تسع إليها ، فكما ذكرنا كان إطلاق الصواريخ يتم دوما ردا على عدوان واطلاقها ليس مبررا لهذا الحجم من الدمار ، لكن هذه المجزرة تقوم بها إسرائيل هى لحسابات انتخابية داخلية ، وهى محاولة لتغيير الأمر الواقع فى غزة تمهيدا لفرض تسوية سلمية مهينة . بل وتمهيدا لتغيير خريطة المنطقة العربية والإسلامية . ولا يمنع من تنفيذ هذا إلا وجود حماس .
ثم إن دولا عربية راضية وسعيدة بل إنها تتمنى التوفيق لإسرائيل فى مهمتها منها النظام المصرى الذى يعيش فى كابوس اسمه نجاح تجربة إسلامية على حدوده ، وفريق رام الله الذى يحظى بدعم أمريكا وأوروبا وإسرائيل والعرب ولكنه يفقد شعبه ، ويتمنى أن تنهى إسرائيل المهمة بنجاح ليرجع لغزة ولو على دبابة إسرائيلية.
فحماس لم تسع لهذه المغامرة بل فرضت عليها ، وليس أمامها إلا خيار واحد هو الصمود ومنع تحقيق الأهداف الإسرائلية وهى قد نجحت حتى الآن فى ذلك والأهداف الإسرائلية المعلنة فى تراجع (فقد بدأت بالرغبة فى محو حماس من غزة ، ومنع إطلاق الصواريخ ، وتغيير قواعد اللعبة وانتهت الآن بمجرد محاولة إضعاف حماس والوصول لتهدئة جديدة )

هل يمكن بعد قتل 500 فلسطينى وتدمير البنية التحتية لغزة أن نتحدث عن انتصار لحماس؟ عن أى نصر تتحدثون؟ هل الخراب فى نظركم انتصارا؟
معنى "النصر" هو مسألة نسبية بعض الشئ ، إبراهيم عليه السلام وهو يلقى في النار فلا يرجع عن عقيدته ولا عن الدعوة إليها . . أكان في موقف نصر أم في موقف هزيمة؟
وكم من شهيد ما كان يملك أن ينصر عقيدته ودعوته ولو عاش ألف عام ، كما نصرها باستشهاده وهل كان استشهاد أحمد ياسين نصرا أم هزيمة؟

ثم إن هناك معايير أخرى ياصديقى :

- إن إسرائيل دخلت الحرب وسيدروت فقط وبها عشرة آلاف نسمة مهددة بالصواريخ وستخرج إسرائيل منها وقد أصبح مليون إسرائيلى مهدداً بالصواريخ. فهل خرجت مهزومة أم منتصرة؟
- الجيش الإسرائيلى فى مأزق فهذه ثانى مرة يعجز عن تحقيق أهدافه أمام منافس محاصر منذ سنتين ولا توجد دول تسانده كما كان الحال مع حزب الله مثلا ، فما عذره أمام الشعب الإسرائيلى؟ ، وهل خرج إذن مهزوما أم منتصرا؟.
- قبل القصف كان الصوت المنادى برفع الحصار باهتا وحماس معزولة ... الآن ... الملايين تهتف باسمها وتطالب برفع الحصار عنها وعن الشعب فى غزة وهى لم تمح من غزة – كما وعدت وتوعدت إسرائيل - بل صارت أكثر قوة وصار الكل يعرف أنها اللاعب الأساسى والشريف وبدونها لا حل للقضية فهل خرجت مهزومة أم منتصرة؟

- ومن قال أن هناك شعب يمكن أن يتحرر دون شهداء أو تضحيات كبيرة؟ ثم إنه لا سواء ، قتلاهم فى النار ، وقتلانا فى الجنة . سيموت 500 فلسطينى ليحيا ملايين المسلمين فى كل أرجاء الدنيا وتستنهض همتهم. إن الأمة تعيش الآن – بفضل الله عزوجل وبفضل ما تقدمه حماس الآن من صمود وجلد حالة حيوية ووعى وتوحد وتيقظ لم تعشها من قبل ، لقد أصبحت حماس بضعفها المادى ، وشموخها الفكرى والعقدى والإيمانى ، وصمودها فى ميدان المعركة حجة على كل حر على وجه الأرض . إنها تعيد إلى الدنيا لغة الحق والعدل والإيمان فى مواجهة لغة الظلم والكذب والنفاق ، والLinkمصالح الدنيوية الكاذبة . وكفى به انتصار لإنسانية الإنسان .




نهاية لازم نقرأ كلنا مقالة الرائع فهمى هويدى (فى زمن الفتنة)الموجودة على موقع الجزيرة