Thursday, November 6, 2008

اوباما

أوباما


من الهند الى المكسيك مرورا بالشرق الاوسط كله ناهيك عن كل المدن الاوربية ...من اسوان الى اسكندرية مرورا بالمنصورة و كل قرى مصر ...من الخرطوم الى نيروبى مرورا بكينشاسا و كل العواصم الافريقية...كل العالم كان مترقب...كل الناس كانت منتظرة و بشغف شديد نتيجة الانتخابات الامريكية فجر الاربعاء الماضى..

بمجرد ان وصلتنى رسالة على موبايلى فى تمام الساعة السابعة صباحا من خدمة الجزيرة موبايل بنبأ فوز اوباما انتفضت من على سريرى لافتح التليفزيون و اتابع و بكل تركيز خطاب الفوز مباشرة على الهواء...علمت فى خلال اليوم ان حمايا (عمو سيد)لم ينم ليلتها و انتظر حتى الصباح اما م التليفزيون يتابع تطورات النتائج...

لماذا


لماذا يهتم الجميع ...لماذا كل هذا الزخم بالحدث...هل لانها الولايات المتحدة الامريكية؟ ام لانه باراك أوباما؟ أم لاننا سنرتاح من بوز الإخص جورج دبليو زفت؟؟

احتفالات شعبية فى شتى بقاع الارض و حالة من التفاؤل المشوب بالحذر تسود كل الوطن العربى و العالم بأسره؟لماذا فجر فوز أوباما هذه الموجة من الحماس حول العالم؟

ما الذي يعكسه هذا الحماس عن حالة العالم الذي نحيا فيه؟ هل تشعر البشرية الآن أنها في حاجة إلي "مخلص" يراه البعض في أوباما؟

هل سبق أن تعلقت كل هذه الأطياف من البشر على اختلاف أجناسهم بشخص واحد؟ وهل يستحق أوباما ذلك فعلا؟ ما الذي نعرفه عنه لكي نتحمس لانتصاره بهذا الشكل؟

وما هو حجم الاحباط الذي قد يصاحب هذه الآمال العريضة؟

باراك اوباما الذي اعلن عن فوزه في سباق البيت الابيض الامريكي فوزا كاسحا على منافسه الجمهوري جون ماكين يدخل التاريخ من بابه الواسع ويؤشر الى دخول الولايات المتحدة حقبة سياسية جديدة.

فأوباما كان اول امريكي من اصول افريقية فاز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الامريكية بعد منافسة شرسة مع السناتور هيلاري كلينتون، زوجة الرئيس الامريكي السابق بيل كلينتون، وعندما فاز بترشيح الحزب كان ذلك حدثا سياسيا كبيرا في الولايات المتحدة.

اوباما، المولود عام 1961 في هاواي الامريكية من اب كيني افريقي وام امريكية بيضاء،
لفت الانظار اليه عام 2004 عندما القى كلمة امام المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي

تحدث اوباما في كلمته عن نفسه كمثال للقيم الامريكية المبنية على الطموح والعصامية وقال "ان والدي حصل على منحة للدراسة في الولايات المتحدة التي مثلت له ولكثيرين قبله بلد الحرية والفرص عبر العمل الدؤوب والمثابرة".

وكان والد باراك يرعى الماعز في صغره الى جانب الدراسة وبعد الحصول على اجازة جامعية نال منحة دراسية وانتقل للدراسة في ولاية هاواي الامريكية.

وخلال دراسته التقى الاب مع آنا، والدة اوباما، وتزوجا وانجبا اوباما الابن عام 1961.

عند بلوغ اوباما السادسة من العمر تزوجت والدته رجلا اندونيسيا مسلما وانتقلت العائلة الى اندونيسيا وعاش اوباما هناك اربع سنوات درس خلالها في مدارس كاثوليكية

.

قاد أوباما حملة انتخابية غير مسبوقة، وغير الديمقراطيون والليبراليون استراتيجيتهم التي كان كثيرون يرونها "نخبوية" ونجح في تحريك الأرض تحت أقدام منافسيه الجمهوريين. راهن على التغيير وألهب بخطابه الحماسي مشاعر وعقول فئات كانت تخاصم العمل السياسي

.

بن المهاجر الكيني والأمريكية البيضاء، والده مسلم وشقيقته من أب أندونيسي مسلم وهو مسيحي، استاذ القانون ، السيناتور الشاب .. نموذج البوتقة والحلم الأمريكي.

الذين صوتوا لأوباما كانوا غاضبين من الجمهوريين وإدارتهم، كانوا خائفين على رفاههم الاقتصادي، بعدما حنقوا على الجمهوريين بسبب حربي العراق وأفغانستان، ليس أدل على ذلك من تدني شعبية بوش إلى 27% يوم الانتخاب.

لا يكتمل الفصل الجديد في تاريخ أمريكا دون الأخذ في الاعتبار ما قاله السيناتور جون ماكين في كلمة التهنئة أو الإقرار بالهزيمة ، ماكين هنأ منافسه " من أجل أمريكا التي نحبها سويا" ولقبه برئيسي المقبل متعهدا بدعمه ومطالبا أنصاره بدعم الرئيس المنتخب

.

موش رؤساء نادى الزمالك اللى بيقطعوا فى بعض و بيرفعوا قضايا على بعض و محدش فيهم بيرضى بهزيمته ابدأ

أما أوباما فكرر في خطاب انتصاره، اعتداده بالحلم الأمريكي الذي، يجمع في رأيه ولا يفرق، والذي يتسع لفئات المجتمع المختلفة



.

فى انتخابات 2004 كنت لسه يدوبك بفك الخط فى مجال التسويق و كنت من شدة حماسى مركز قوى فى الحملة دى و بحلل طرق و اساليب الحملات الاعلانية لكل من جون كيرى و جورج بوش و لماذا فاز جورج بوش و قراءة كل التحليلات الخاصة بحملتيهما على المواقع ...و لكن مع هذه الحملة ...و مع باراك اوباما الوضع مختلف...فأوباما كانت حملته غير مسبوقة

حملة بجد موش هزار...حملة انتخابية مفيهاش مجال للخطأ و لا مساحة للتوقعات...كل ما فيها مدروس من الالف الى الياء...استراتيجية جديدة و هجوم حاد على كل مراكز القوى لمنافسه...يعنى كل الولايات اللى كان ماكين مقتنع انها جمهورية من يومها و موش مركز عليها كان المعلم اوباما فاتح فيها مئات المراكز الانتخابية و الاف المتطوعين بيشتغلوا ليه على القواعد و على مساحات الشباب و فى مجتماعاتهم الى ان اكل فى هذه الولايات زى النمل الابيض ما بياكل فى الخشب...ناهيك عن تطوره و وصوله الى مواطنيه عن طريق كل وسائل الاتصال بما فيها الانترنت و التليفون و التليفزيون و الجرائد


جمع تبرعات بكل الوسائل و بكل الارقام و لم يركز على النخبة و رجال المال و الاعمال فقط فتقبل خمسة دولارات من شاب تبرع بيهم من مصروفه للحملة من خلال موقعها على الفيس بوك و هذه الفتاة تبرعت بدولارين عن طريق ارسالها اس ام اس على رقم الحملة.

الدولارين و الخمسة جمعوا له 600 مليون دولار سمحت له بتنفيذ حملة غاية فى القوة حركت الشارع الامريكى و جعلت 130 مليون امريكى يخرجوا للانتخاب و الوقوف فى طوابير تزيد عن كيلو متر من الطول كى تدلى بصوتها ..مما جعل اعضاء حملته الذين لا يتركون شىء يمروا مرور الكرام ان يجهزوا كتب و مجلات على سبيل الهدايا لهؤلاء الناخبين حتى يتسلوا و لا يشعرون بالملل خلال وقفتهم بالطوابير..


تفتكروا كاريزما هذا الشاب و قوة حملته الانتخابية تخلينا نقول ان ممكن يحصل زيها فى وطنا العربى ...يعنى المعلم جمال انا اتخيل انه ممكن يذاكر اللى حصل و يتفرج على خطاباته كلها و و يجهز حملة 2011 الانتخابية و ربنا يتقبل...انا بتكلم على جمال اسماعيل الممثل او جمال ريان مذيع الجزيرة اى جمال تانى و ياريت متفهمونيش صح على رأى احمد حلمى و تودونى فى داهية

على فكرة ملاحظة اخيرة بس ...انا موش من مؤيدى هذا الرجل المدعى باراك حسين اوباما ولا من معارضيه....انا بس برصد قصة نجاح و بعرضها عليكم و شاركونى بأراءكم هل التغير سيكون على يد هذا الرجل بالفعل ولا انتوا رأيكم ايه؟؟؟الناس كانت بتردد وراه و بكل حماس و مشاعر جياشة و هم يبكون خلال القائه خطاب النصر و بكل قوة جملته الشهيرة


YES WE CAN

ما رأيكم انتم...و ما موقفنا نحن...و انتوا ازيكوا كده

أبو عمر

12 comments:

يلا مش مهم said...

قشطة يا صاحبي
من الواضح انك هاتتجه ناحية التسويق السياسي
وتصدق تبقي خطوة جامدة

حسام الدين محمود الحداد said...

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهههههههههههه يا قلبى
أنا من الساعة 7 وأنا قاعد قدام التلفزيون لحد الساعة 8.5 موعد شغلى علشان أتابع بحصرة وألم قمة الديمقراطية الأمريكية.
عبد أسود (على رأى البدو فى السعوية) بيفوز بالإنتخابات. يا قهرتى.
فقط علشان الناس عايزة تغير ... قررت تغير ... قام متغير.
ومش أى تغيير ... لأ التغيير اللى أنا عايزه.
الراجل فاز بفرق كبير، مش أى فرق، الناس عايزة التغيير .... ييجى التغيير.
الراجل لما بدأ خطابه وأنا قاعد أسمع وأسرح فى واقعنا اللى عايشينه وفجأه قفشت نفسى ودموعى بتجرى على خدى ... مش قادر أستحمل يا جدعان ... أحنا فين من قمة الديمقراطية دى. أحنا بعيد قوى..... قوى.
أنته عارف رئيسك اللى جاى ... شئت أم أبيت. إن كان عجبك ولو مش عاجبك أشرب من البحر ... وكمان تقدر تختار الأحمر ولا الأبيض.
أنا كنت متخيل أن فيه أمل .. على الأقل فى فئة من البشر تستطيع أنها تعمل فرق فى المجتمع (وكنت فاكر نفسى واحد منهم) ... بس أنسى ... محدش هيديك فرصه. فى أجازتى اللى فاتت فى مصر عرفت وأيقنت أن مفيش فايدة ... أنسى. لا على المستوى السياسى ... أنسى ... ولا على المستوى الإجتماعى. أنسى.
شفت الراجل واقف وسط مش عارف كام ألف وهوه بيلقى خطاب النصر .. ومفيش نفس ... ترمى الأبرة تسمع صوتها ... الناس واقفة كبار وصغيرين وشباب. الناس واقفة مش خايفة من عسكرى بشلن يضربه على قفاه علشان مش واقف كويس. الناس واقفه بتعيط من السعادة أنها غيرت..........
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآههههههههههه يا قلبى

Hosam Yahia حسام يحى said...

ماشاء الله بجد تحليل رائع

انا يوم لانتخابات انا مشترك فى الجايكو

صحيت الفجر عشان الصلاه

لقيت فى حاجه وتسعين رساله تابعتهم لقيت كلها اخبار النتائج مدينه بمدينه وتاكدت انه كسب فى الاخر

:d

حياك ربى

Khalooda (Abou Ziyad) said...

يا صباح الديمقراطيه...الديمقراطيه...الديمقراطيه

أنا لااعتقد أن فى حد فاهم معنى الكلمه دى فى مصر ... على راى ابن عمي حسام ..أحنا فعلاً ... بعيييييييييييييد أوى ..وأنسي

بس أنا على العموم ..بجد مبسوط وفرحان وسعيد من قصه النجاح والتسويق السياسي المميز دى .. بغض النظر عن اى حاجه تانيه .

شوكت said...

توصيفك رائع و عرضك للأحداث و تسلسلها جميل جدا...و فعلا فيه موجه من الأمل و التفاؤل في شعوب العالم..هي مش مرتبطة بشخص اوباما و لا بتعليق الأمل عليه..هي انبهار بفكرة التغيير

الكواكبي said...

geh elyoum elly tekteb feh fe elseyasa ya basem!!! ana mesh mesadaq nafsy!! la we kaman ta7lel lel7amla we rasd letaghyeer eltechincy elly obama 3amloh fe ekhtyar elgomhour elmostahdaf
enta fagart ya abo basem we ma7adesh haye3raf yelemak
"faker agenda elmonasabat elwatnya elmasrya elly kont 7atet feha 3eed melad 3amr dyab :)

Anonymous said...

salamo alikom ya abo 3omr masha allah la qoa elbellah you are areal inspirati0n every time i read new article in your blog ifeel alot of energy and more power to achieve my goals you are one of my heros because you are as ordinary as all of us without super powers but good determination and tawakol 3ala allah go ahead my friend with our prayers to you

عمر أفندى و أبووه said...



يلا موش مهم

موش عيب يا ابو مجدى فكر انتا بس و احنا نعمل فريق محترم

حسام الدين محمود الحداد
متتقرهشى يا ابو محمود قوى كده عادى ابتسم انتا فى فى مصر ولا فى الوطن العربى كله...و بعدين موش عايزك تفقد الامل ...صدقنى هيحصل التغير هيخصل التغير غصبن عن التخين باعتبار انى معنتش تخين بس كله بوقته

حسام يحيى

نحن و اياك يا حسام و ربنا يكرمك جزاكم الله خيرا

خالودة ابو زياد

و انا مبسوط انك انتا سعيد يا عم خالد...انما موضوع الديمقراطية عادى...قضيها الناس لبعضيها

شوكت

شكرا لكلامك الجميل ده

الكواكبى

walahy ya 3am islam bet7sal...ya3ny maslan meen kan yesada2 en aboutrika ba3ad ma 2ada 3omroo fe el tersana yeba2ah delwa2aty a7san la3eb fe afircia ...mafesh 7aga be3eda 3ala rabena...bas aw3edak mosh hansaak lama rabena yefta7 3alaya....

we mawdoo3 el monasabaat dah fakroo bas heya kanet el monasabat el deniaa we ana 7atet 3ed melad fify 3abdoo bayenn feaha aw 7aga keda ....bas khalas kol de ba2et zekrayat gamela we nesenahaa ...khaleek fe el 7ader we el mosta2abal

for anonymous

thank you so much for your very worth openion and hope that you can send me ur name as i don't know who are u?
really your words affected me so much

thanks
BAsem

الكواكبي said...

eah dah??!
howa abou treaka kan fe eltersana!! dah ana mesh 3ayesh fe elbalad de
belmonasba, wana fe sao Paulo wa7ed zemely man zimbabwae bent3araf lesah, we sa'lny menean fa ana etfazlect we qolt loh men Cairo, fa ma3refsh, qolt loh Egypt qam qally "ooooh ABU TREAKA" :)

Anonymous said...

you can call me Habeeb iam a young physician out side Egypt trying to make afuture to myself in very difficult circumstaances so pray for me .salamo alikom

شوكت said...

يدعوكم شوكت كاظم السلحدار الى حضور

مصطبة شوكت و المشاكرة فيها بأرائكم

http://shawkat85.blogspot.com/

تشرفونا

علاء said...

با عم تغيير اية دا اسمة الحلم العربى انت عارف لو اللى نجح عربى بردة السياسة هى هى لان المهم اسف فى اللى هقولة الان ( المهم مين اللى هيسوق الحمار مش الحمار نفسة )