Wednesday, June 11, 2008

الاستعداد لرمضان



الايام بتجرى بطريقة مخيفة....اه و الله بطريقة مخيفة...فين يا جماعة لسه كنا بنقول عمر افندى يصوم فى رمضان....فين لسه كنا بنكتب رمضان من السودان...الكلام ده انا حاسس انه كان من شهر مثلا و دلوقتى فاتت سنة ...تخيلوا ان رمضان الجاى خلاص على الابواب ...تخيلو ان رمضان فاضل عليه اقل من 80 يوم بس .


قبل ما نتكلم فى المستقبل خلينا فى الحاضر..ممكن نسأل سؤال بسيط؟ و موش عايزك ترد عليا انا ؟؟جاوب عليه مع نفسك ...تفتكر انتا طلعت من رمضان الماضى مغفور الذنب معتوق من النار ...طيب ايه اللى عملناه فى السنة دى يحسسنا انه سنة مقبولة العمل ...طيب اهو تقفيل السنة المالية قصدى العملية و تقفيل دفتر اعمالك بتاع 2007-2008 خلاص الشهر الجاى و الريبورت الاجمالى فى نهاية شعبان كمان شهرين يعنى

عن أُسَامَة بْن زَيْدٍ قَال: قُلتُ: يَا رَسُول اللهِ، لمْ أَرَكَ تَصُومُ شَهْرًا مِنْ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ، قَال: "ذَلكَ شَهْرٌ يَغْفُل النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ، وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَال إِلى رَبِّ العَالمِينَ، فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عملي وَأَنَا صَائِمٌ"


و نحن على مشارف شهر رجب و اقتراب شهر الخير , هل بدأت بالاستعداد لقطف ثماره الطيبة ؟

نحن جميعا نعرف فضل رمضان و مقدار الثواب و الاجر الذى ينتظر من يعمل بجد

و لكن الاجر يختلف حسب مقدار العمل , و من لم يهئ نفسه و يستعد فسيفوت على نفسه خير كبير

و الان هل استعددت لرمضان ؟؟!؟كل شئ استعد لرمضان ...

فى احتفال كونى مهيب مستنى رمضان ...

حتى الشياطين وأهل الباطل استعدوا لرمضان ...

كل القنوات أعددت خطتها المحكمة لرمضان علشان متلحقش تخلص مسلسل يسلمك لمسلسل ففزورة ففيلم فبرنامج ..

حتى الشياطين بتستعد ...

كلكوا عارفين إن الشياطين بتصفد (أى تحبس فى سلاسل) في رمضان...هل تتخيل إن الشيطان ده اللى تعب معاك 11شهر بيبعدك عن ربنا هيسيبك كده بسهولة ترجع لربنا فى رمضان ده بدأ يستعدلك من فترة :

1- خلى الناس تستعد لرمضان بالأكل والشرب وقمرالدين والكنافة وغيرهم بدل ميستعدوا بالعبادات والطاعات ..

2- ممكن تقرأ شوية قرآن مثلا قبل المغرب لانها بتبقى فترة شبه فاضيه __ هيسيبك ___عمل دورارت رمضانية للكورة أهو شوية يلعبوا واللي مبيلعبش يتفرج ..3

- بعد المغرب تروح للتراويح __هيسيبك __عملك فوازير ومسلسلات وغيرها كتير

4- وبليل بقى التهجد وقيام الليل –عملك خيمه (خيبة)رمضانية علشان ميسبلكش أى وقت تبقى فاضى فيه لعبادة ربناده كان استعداد الشيطان العام لكل الناس ..

.أما استعداده اللى هيكون خاص بيك بس فده إنه بيحاول يوقعك في معاصي طويلة المفعول ..يعنى مثلا : تيجى قبل رمضان وتقع فى مشكلة مع حد من عيلتك أو من أصحابك أو تتعرف على واحده او غيرها من الحاجات اللى هيسيبك فى رمضان وهو مطمن انك لايمكن ابدا تفوق منها لغاية لما يرجعلك بعد رمضان .

استعدادت الناس لرمضان بتختلف



و محتاجين نستعد من بدرى شوية علشان احنا مشاكلنا كتير و محتاجين جهد مضاعف موش هنقلب الزرار على الاستعداد هنبقى استعدينا ...لآ دا فى نكات سوداء كتير على القلب عايزين نتخلص منها و هتاخد وقت كبير و جهد اكبر على ما تتشال علشان نظبط حتة منورة فى القلب كده نبدأ بيها الشهر على امل ان نكبر بيها و ننقى قلبنا مع نهاية الشهر

طيب نظبط نوايانا بقى علشان ربنا يجازينا خير على هذا الشهر العظيم

نيات ينبغي استصحابها قبل دخول رمضان : ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه في الحديث القدسي ( إذا تحدث عبدي بأن يعمل حسنة فأنا اكتبها له حسنة)

ومن النيات المطلوبة في هذا الشهر


1- نية ختم القرآن لعدة مرات مع التدبر .

2- نيةالتوبة الصادقة من جميع الذنوب السالفة .

3- نية أن يكون هذا الشهر بدايةانطلاقة للخير والعمل الصالح وإلى الأبد بإذن الله .

4- نية كسب أكبر قدر ممكن من الحسنات في هذا الشهر ففيه تضاعف الأجور والثواب .

5-نية تصحيح السلوك والخلق والمعاملة الحسنة لجميع الناس .

6- نية العمل لهذا الدين ونشره بين الناس مستغلاً روحانية هذا الشهر .

7- نية وضع برنامج ملئ بالعبادة والطاعة والجدية بالإلتزام به

أرجع و أأكد على كل اصحابى...أوعى تستنى واحد رمضان :احذر من الشيطان ...أوعى تسيبه يقولك عليك شهر طويل فارقد زى مبيقول لكل واحد لما يصحى لقيام الليل عليك ليل طويل فارقد وزى مبيقول لكل شاب ناوى يتوب عليك عمر طويل فارقد ..لو قلت هبدأ من رمضان استعد ...هتبدأ كويس وبعد 3 أو 4 أيام هتبدأ ترجع تانى زى ما كنت.

يبقى لازم تسخن ينفع لاعيب ينزل يلعب ماتش من غير ميسخن..طبعا لأ لإنه هيجيله شد عضلى أهو رمضان كده لو دخلته من غير تسخين ..هتصاب بعد 3 أيام بالشد القلبي ..



و السؤال الان كيف استعد لرمضان ؟ اذكر نفسى و اياكم هنا ببعض الاعمال التى تساعدنا على ذلك


1- الاستعداد بالصيام


نحن الان فى الصيف و الجو صعب , فعلينا ان نعتاد على شكل الصيام فى ذلك الجو

بالنسبة لمن لم يصم من فترة طويلة , ممكن تبدا بصيام الاثنين و الخميس

عَنْ عَائِشَةَ- رضي اللهُ عَنْهَا- قَالتْ: كَانَ رَسُول اللهِ -صلى الله عليه وسلم- يَصُومُ حَتَّى نَقُول: لا يُفْطِرُ، وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُول: لا يَصُومُ، فَمَا رَأَيْتُ رَسُول اللهِ -صلى الله عليه وسلم- اسْتَكْمَل صِيَامَ شَهْرٍ إِلا رَمَضَانَ، وَمَا رَأَيْتُهُ أَكْثَرَ صِيَامًا مِنْهُ في شَعْبَانَ"

وقد قيل في صوم شعبان: إن صيامه كالتمرين على صيام رمضان؛ لئلا يدخل في صوم رمضان على مشقة وكلفة، بل يكون قد تمرن على الصيام واعتاده، ووجد بصيام شعبان قبله حلاوة الصيام ولذته، فيدخل في صيام رمضان بقوة ونشاط.


2- الاستعداد بالقرآن


ثواب قراءة القران عظيم , و المفروض ان لكل منا ورد يومى للقران ( حزب او جزء )

بالنسبة لمن لم يقرا من مصحف من فترة , ممكن يبدا بقراءة ربع حزب كل يوم و من ثم يزيد الكمية تدريجيا


يقول أنس بن مالك صاحب رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: كان المسلمون إذا دخل شعبان انكبُّوا على المصاحف فقرءوها، وأخرجوا زكاة أموالهم تقويةً للضعيف والمسكين على صيام رمضان،

وقال أحد السلف: شعبان شهر القُرَّاء، فالذي تعود على المحافظة على ورده القرآني قبل رمضان سيحافظ عليه- إن شاء الله - في رمضان.وقد سُئِل أحد الصالحين عن المسلم يبدأ في قراءة القرآن بعد طول غياب فيثقل عليه ذلك حتى لا يكاد يتم آيات معدودات منه، فرد عليه بأن يقاوم هذا الشعور، ويستمر في القراءة، فذهب ثم عاد فقال: العجيب أنني بعد قراءة حوالي رُبعَيْن من القرآن استمرت بي الرغبة في القراءة فلم يعاودني ذلك الشعور.. فقال الرجل الصالح: وهذا حال القرآن مع الغافلين، فالقرآن في حد ذاته شفاء لما في الصدور، وكثرة البعد عنه ترسب على القلب الصدأ والران، فتقوم الآيات الأولى بجلاء القلب، وهذا الأمر فيه مشقة وجهد تأباه النفس، فإذا قاومنا رفض النفس يقوم القرآن بمهمته حتى ينجلي القلب ويصبح محلاً لتلقي نور القرآن، ويصبح المؤمن كما قال الله تعالى:﴿الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ﴾ (الأنفال:2).فقراءة القرآن في شعبان تزيل صدأ الشهور الماضية، حتى يستنير القلب، ويصبح محلاً طيبًا لتأثير القرآن بالهدى والتقى والنور في رمضان.


3- الاستعداد بالدعاء



وهو من الاستعداد النفسي والقلبي، فقد كان رسول الله- صلى الله عليه وسلم- إذا دخل رجب يدعو قائلاً: "اللهُمَّ بَارِكْ لنَا في رَجَبٍ وَشَعْبَانَ، وَبَارِكْ لنَا في رَمَضَانَ" (خرَّجه الإمام أحمد في مسنده).

ويقول المعلى بن فضل: كانوا يدعون الله- عز وجل: ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ثم يدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم، وكأن مناديَ شعبان ينادي:يا من طالت غيبته عنا، قد قربت أيام المُصالَحة، يا من دامت خسارته، قد أقبلت أيام التجارة الرابحة، من لم يربح في شهر رمضان، ففي أي وقت سيربح؟‍من لم يقترب فيه من مولاه فهو على البعد لا يبرح؟!.


4-الذكر


عن معاذ بن جبل قال: قال رسول الله : { ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم } قالوا: بلى يا رسول الله. قال: { ذكر الله عز وجل } [رواه أحمد].
وفي صحيح البخاري عن أبي موسى، عن النبي قال: { مثل الذي يذكر ربه، والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت }.
وفي الصحيحين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { يقول الله تبارك وتعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة }.

‏‏اللهم اشغلنا واكفنا عن كل شئ بقرآنك وتهليلك وذكرك وتوحيدك وتسبيحك وحمدك وشكرك وتكبيرك وتوقيرك ومديحك وتمجيدك وتعظيمك واستغفارك واسترجاعك وعبادتك وطاعاتك وفي مرضاتك دوماً أبداًأكثر وأحب إليك وإلينا من كل شئ ولك الحمد والشكر أكثر وأحب إليك وإلينا من كل شئعدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك


5-الصدقة


علينا الا ننساها و هى من افضل الاعمال و اسهلها


وَعَنْ مُعُاذٍ بنٍ جبلٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : كُنْتُ مَعَ النَِّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ ، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ إِلى أَنْ قَالَ فِيهِ ، ثُمَ قَالَ _ يَعْنِي النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ _ : « أَلا أَدُلُّكَ عَلَى أَبْوَابِ الْخَيْرِ ؟ » قُلْتُ بَلَى يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ « الصَّوْمُ جُنَّةٌ ، وَالصَّدَقَةُ تُطْفِيءُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يُطْفِيءُ المَاءُ النَّارَ »

الصدقة تجعل الملائكة تدعو بالخلف على المتصدق فتقول "اللهم اعط منفقاً خلفا"

الصدقة تنتصر على الشياطين ,قال صلى الله عليه وسلم "لا يخرج رجل شيئا من الصدقة حتى يفك على لحييها سبعين شيطانا"

الصدقة تعالج المرضى ,قال صلى الله عليه وسلم "داووا مرضاكم بالصدقة

الصدقة تطفئ غضب ربك ,قال صلى الله عليه وسلم "ان الصدقة لتطفئ غضب الرب الصدقة تمحو خطاياك ,قال صلى الله عليه وسلم "الصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار

الصدقة تحمي عرضك وشرفك ,قال صلى الله عليه وسلم "ذبوا عن اعراضكم بأموالكم الصدقة تحسن ختامك ,قال صلى الله عليه وسلم "صنائع المعروف تقي مصارع السوء"قال صلى الله عليه وسلم "ان الصدقة لتطفئ غضب الرب وتدفع ميتة السوء"


6-بر الوالدين


من يوجد عنده مشاكل مع والديه , يحاول ان لا يدخل رمضان الا و هما راضيان عنه و ذلك لاسباب عدة منها:

أولاً : أنها طاعة لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، قال الله تعالى : ( ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً ) ، وقال تعالى : ( وقضى ربك أن لا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيراً ) وفي الصحيحين عن ابن مسعود قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل افضل قال إيمان بالله ورسوله ثم بر الوالدين .. الحديث . وغيرها من الآيات والأحاديث المتواترة في ذلك .

ثانياً : إن طاعة الوالدين واحترامهما سبب لدخول الجنة كما في صحيح مسلم عن أبي هريرة عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ رَغِمَ أَنْفُ ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُ ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُ قِيلَ مَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ مَنْ أَدْرَكَ أَبَوَيْهِ عِنْدَ الْكِبَرِ أَحَدَهُمَا أَوْ كِلَيْهِمَا فَلَمْ يَدْخُلْ الْجَنَّةَ .

ثالثاً : أن احترامهما وطاعتهما سبب للألفة والمحبة .

رابعاً : أن احترامهما وطاعتهما شكر لهما لأنهما سبب وجودك في هذه الدنيا وأيضاً شكر لها على تربيتك ورعايتك في صغرك ، قال الله تعالى : ( وأن اشكر لي ولوالديك .. ) .

خامساً : أن بر الولد لوالديه سببُ لأن يبره أولاده ، قال الله تعالى ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان )



7- قيام الليل



من اروع العبادات لمن ذاق حلاوتها
قال الحسن البصري: ( لم أجد شيئاً من العبادة أشد من الصلاة في جوف الليل )

ذكر أبو حامد الغزالي أسباباً ظاهرة وأخرى باطنة ميسرة لقيام الليل:

فأما الأسباب الظاهرة فأربعة أمور:

الأول: ألا يكثر الأكل فيكثر الشرب، فيغلبه النوم، ويثقل عليه القيام.الثاني: ألا يتعب نفسه بالنهار بما لا فائدة فيه.الثالث: ألا يترك القيلولة بالنهار فإنها تعين على القيام.الرابع: ألا يرتكب الأوزار بالنهار فيحرم القيام بالليل.


وأما الأسباب الباطنة فأربعة أمور:

الأول: سلامة القلب عن الحقد على المسلمين، وعن البدع وعن فضول الدنيا.الثاني: خوف غالب يلزم القلب مع قصر الأمل.الثالث: أن يعرف فضل قيام الليل.الرابع: وهو أشرف البواعث: الحب لله، وقوة الإيمان بأنه في قيامه لا يتكلم بحرف إلا وهو مناج ربه..


بالنسبة لمن لا يصلى القيام , ممكن يستيقظ قبل الفجر ب 10 دقائق و يصلى ركعتين قبل الفجر , و ان كان يصعب عليه الاستيقاظ ,فعليه ان يحاول النوم مبكرا تدريجيا حتى لا يفوت ثوابه العظيم


يعمل جسم الانسان مثل المنبه , فاذا اعتادنا الاستيقاظ فى ذلك الوقت فلن يكون صعبا علينا فى رمضان و من اسباب اهميتها بإختصار ما يلى:

أ - من أسباب ولاية الله ومحبته .

ب - ومن أسباب ذهاب الخوف والحزن , وتوالي البشارات بألوان التكريم والأجر العظيم .

جـ - وأنه من سمات الصالحين , في كل زمان ومكان .

د - وهو من أعظم الأمور المعينة على مصالح الدنيا والآخرة ومن أسباب تحصيلها والفوز بأعلى مطالبها .

هـ - وأن صلاة الليل أفضل الصلاة بعد الفريضة وقربة إلى الرب ومكفرة للسيئات .

و - وأنه من أسباب إجابة الدعاء , والفوز بالمطلوب المحبوب والسلامة من المكروه المرهوب ومغفرة سائر الذنوب .

ز- وأنه نجاة من الفتن , وعصمة من الهلكة , ومنهاة عن الإثم .

حـ - وأنه من موجبات النجاة من النار , والفوز بأعالي الجنان.

يلا بينا يا جماعة

يلا بينا ناخد بإيد بعض...يلا بينا نشجع بعض...يلا بينا نعين بعض على طاعة ربنا سبحانه و تعالى ...يلا بينا نشمر سواعدنا للفوز بالجنة
فى جروب ظريفة على الفيس بوك اسمها مشروع ال100يوم للاستعداد لرمضان ...اللى مشترك فى الفيس بوك يسترك فيها و هيجيله مشروع يومى يعمله الى اخر يوم انشالله رب العالمين ما بين ذكر و دعاء و صدقة و صلاة و هكذا من الامور اللى هتخلينا بجد نبقى داخلين رمضان السنة دى و نيتنا انه يبقى رمضان تانى....و معانا شعار مهم و هو انه (لن يسبقنى الى الرحمن احد)فلن يسبقك الى الله سبحانه و تعالى و نول رضاه احد هذا العام و لكن هذه المرتبة العظيمة تحتاج مننا بذل مزيد من الجهد و التعب .
ربنا يتقبل منا جميعا و شاركونى بتعليقاتكم و قرارتكم
نشوفكم على خير
ابو عمر و ابنه

4 comments:

My Hope$ said...

اغيب اغيب
وارجع الاقي التطورات دي كلها
مبروك النيولوك بتاع المدونة
وعمر افندي عامل اية وحشني موتتتتت
فعلا موضوع جميل
في توقيت اجمل
جزاك الله كل خير
سلام

Anonymous said...

ازيك يا خالو والله وحشتنا كلنا فين ايامك الحلوة خلى بالك الموقع حلوة ولذيذ وطعم وعمر وحشنى وابلة شيماء انا عارف ان الجو وحش ومجاعه
بس استحمل يارب تروح بلد حلوة لو سمحت ادعى لى ماما والله زعلان علشانه

Anonymous said...

انا احمد الا بعته يلا سلام

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موقع العد التنازلي لرمضان اعرف من خلاله كم باقي على رمضان 2017 باليوم والساعة والدقيقة والثانية، اللهم بلغنا رمضان.